الرئيسية » محلي » أخبار الجنوب » ظاهرة اقتحام  السكنات الاجتماعية   في ولاية إليزي وجانت

ظاهرة اقتحام  السكنات الاجتماعية   في ولاية إليزي وجانت

نظم العشرات من طالبي السكن الاجتماعي بجانت نهاية الاسبوع الفارط،   وقفة احتجاجية أمام مقر المقاطعة الادارية جانت ولاية اليزي مطالبين الجهات المعنية بتوزيع السكنات وتسليمها لمستحقيها، حسب دراسة الملفات طبقا للإجراءات القانونية المعمول بها , وفي تصعيد للأحداث

أقدم  المحتجون بإضرام النار في العجلات المطاطية وهي سابقة من نوعها، منذ تأسيس المقاطعة الإدارية جانت .

كما طالبوا ذات الجهة  بتسوية وضعية السكنات المنجزة التي تم اقتحامها، من بعض المواطنين بطريقة تعسفية مخالفة للقوانين… .

هذا وعبر العديد من طالبي السكن في جانت عن تذمرهم من الحصص السكنية المقدمة من طرف ديوان الترقية والتسيير العقاري،  التي لا  تناسب عدد الطلبات , ما جعل البعض يقدمون على اقتحام المساكن   وحجزها بطريقة غير قانونية ضاربين بذلك كل  القوانين والنصوص عرض الحائط.

  وحسب مصادر مطلعة لجريدة التحرير  تعتبر ظاهرة اقتحام السكنات بأغلب بلديات الولاية، خاصة بلدية اليزي وجانت وكذا بلدية برج عمر دريس  ، إحدى المظاهر التي تسببت في إرباك المسؤولين امام معالجة ملف السكن ،  ما ساهم في تأخير عملية التوزيع .

غير أن كل تلك الحالات، اعتبرت في نظر المسؤولين بالولاية الأم والمقاطعة الادارية جانت، مشكلا استعصى حله في السنوات السابقة، لأسباب مرتبطة بردة فعل قد  لا يحمد عقباها من طرف المقتحمين؛  رغم وعود المسؤولين على متابعة ودراسة الملفات بشفافية  , و الإسراع  في توزيع السكنات  المنجزة على مستحقيها حسب القوانين .

 

عتيق عبد الحليم

عن محرر

كاتبة بجريدة التحرير الجزائريه