الرئيسية » F الاخبار بالتفاصيل » الأطباء المقيمون يعتصمون ليلا بمستشفى مصطفى باشا

الأطباء المقيمون يعتصمون ليلا بمستشفى مصطفى باشا

رغم إقرار المحكمة الإدارية بعدم شرعية إضرابهم

الأطباء المقيمون يعتصمون ليلا بمستشفى مصطفى باشا

واصل ليلة الثلاثاء إلىالأربعاءالأطباء المقيمون اعتصامهم داخل مستشفى مصطفى باشا الجامعي، وأطلقوا عليه “اعتصام الصمود”، حيث بات معظم الأطباء المقيمين في ساحة المستشفى رغم برودة الطقس.

وأظهر فيديو صوره أحد الأطباء، أنهم قاموا بتنظيف ساحة المستشفى، كما عمدوا الى التقليل من هتافاتهم لعدم إزعاج المرضى، في حين كانت الشموع جنبا الى جنب مع الشعارات التي أطلقوها والتي تدين عدم تجاوب وزارة الصحة معهم.

وأولأمس المحكمة الإدارية لمجلس قضاء الجزائر أصدرت قرارا ب”عدم شرعية” الإضراب الدوري الذي قررته النقابة الجزائرية  لشبه الطبيين, حسب ما جاء في بيان لوزارة الصحة و السكان و  إصلاح المستشفيات.

و أوضح المصدر ذاته أن “المحكمة الإداريةأصدرت أولأمس الاثنين قرارا بحكم  استعجالي يقضي بعدم شرعية الإضراب الدوري الذي بادرت به النقابة الجزائرية  لشبه الطبيين”.

في هذا السياق, أشار بيان الوزارة أن الادارة “ملزمة باحترام الأحكام  القضائية المنظمة لعلاقات العمل، و كذا الاحكام المرتبطة بالقانون العام للوظيف  العمومي”.

واعتبرت الوزارة بان كون الأمر يتعلق بإضراب فصلت العدالة “بعدم شرعيته” فإن  “المستخدمين الذين يصرحون بأنهم في إضراب و لا يلتحقون بمناصب عملهم هم في  الواقع في وضعية إهمال للمنصب و يتعرضون لإجراءات إدارية متعددة, بدءا  باقتطاعات غير مسقفة من الراتب”.

و جددت وزارة الصحة “استعدادا” للحوار “البنّاء” داعية إدارة النقابة  الجزائرية لشبه الطبيين إلى “الامتثال للقانون و وقف اضرابها غير الشرعي”.

و كان عمال السلك شبه الطبي الذين واصلوا إضرابهم الدوري (ثلاثة  أيام في الأسبوع) للأسبوع الثاني على التوالي, قد رفعوا إلى الوصاية جملة من  المطالب المهنية و الاجتماعية مرتبطة لا سيما بمسارهم المهني و منحتي التأطير  و التوثيق, الى جانب توفير الأمن داخل المستشفيات و التكوين وتوظيف الممرضين  المتحصلين على شهادة ليسانس.

لؤي ي

عن محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية