الرئيسية » صفحات خاصة » حدّث و لا حرج » %79 من الفرنسيين يؤيدون قانونا حول “الأخبار الكاذبة”
French President Emmanuel Macron arrives to a news conference during EU Tallinn Digital Summit in Tallinn, Estonia September 29, 2017. REUTERS/Ints Kalnins

%79 من الفرنسيين يؤيدون قانونا حول “الأخبار الكاذبة”

بعد أن أثار إعلان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، خلال حفل تقديم التهاني بمناسبة العام الجديد للصحافة، عن مشروع قانون لمحاربة “الأخبار الكاذبة” “fake news” خلال فترة الانتخابات، موجة من ردود الفعل على شبكات التواصل الاجتماعي، ولدى الأوساط الصحيفة، أجرى معهد “أوداكسا” استطلاعا للرأي حول هذا الموضوع لصحيفة لوفيغارو وإذاعة فرانس-اينفو، أظهر أن غالبية الفرنسيين تشاطر رئيسها الرأي.

وفقا لهذا المسح الذي أجري على شبكة الإنترنت في الفترة ما بين 10 و11 يناير / كانون الثاني الجاري، فإن من بين 1004 شخص تم اختيارهم، فإن الأغلبية الساحقة، أي نسبة 79٪ من المستجوبين، تؤيد اقتراح الرئيس ماكرون القاضي بتعديل قانون الإعلام الفرنسي هذا العام لمحاربة انتشار “الأخبار الكاذبة” على وسائل التواصل الاجتماعي التي وصفها بأنها تهدد الديمقراطيات الليبرالية. حيث إن 8 من أصل 10 فرنسيين يعتقدون أنها مبادرة جيدة من الرئيس ماكرون، معتبرين أن فرنسا بحاجة إلى تحسين مستوى المعلومات على شبكات التواصل الاجتماعي ومنصات الإنترنت.

وكان الرئيس الفرنسي قد أوضح أثناء التعبير عن تمنياته للصحافيين، أن فرنسا سوف تطور جهازها القضائي لحماية الحياة الديمقراطية من هذه الأخبار الخاطئة”. كما أعلن ماكرون عن “تعزيز سلطات هيئة ضبط السمعي البصري من أجل مكافحة أي محاولة إخلال تجريها خدمات تلفزيون خاضعة لسيطرة أو تأثير دول أجنبية”.

تجدر الإشارة إلى أن ماكرون اتهم خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، في هشر مايو الماضي، اتهم قناة “آر تي” ووكالة “سبوتنيك” الروسيتين بنشر ما وصفها بــ”الدعاية الكاذبة”

French President Emmanuel Macron arrives to a news conference during EU Tallinn Digital Summit in Tallinn, Estonia September 29, 2017. REUTERS/Ints Kalnins

عن محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية