الرئيسية » D أخبار اليوم » مئات التونسيين يحتجون بقطع الطريق مع الجزائر

مئات التونسيين يحتجون بقطع الطريق مع الجزائر

موازاة مع لقاء وزير داخليتهم كلا من اويحي وبدوي

مئات التونسيين يحتجون بقطع الطريق مع الجزائر

 

 يتواصل احتجاج مئات التونسيين بمدينة ساقية سيدي يسوف الحدودية حيث يتواصل قطع الطريق بين الكاف والساقية في اتجاه الجزائر .

وقالت مصادر تونسية،إن المعبر الحدودي بين تونس والجزائر يشتغل بصفة عادية لكن المحتجين يواصلون تصعيدهم بالموازاة مع تواجد وزير الداخلية التونسي في الجزائر.

وأوضح عماد الروابح رئيس جمعية الأخوّة التونسية الجزائرية ان الوضع الاجتماعي بالجهة محتقن منذ مدة لغياب التنمية وفرص التشغيل وتردي الاوضاع الاجتماعية، فضلا عن الزيادات في الأسعار الأخيرة.

ووصل وزير الداخلية التونسي لطفي براهم الأحد إلى الجزائر في زيارة يبحث خلالها مع نظيره نور الدين بدوي، ملف التنسيق الأمني المشترك، خاصة في مجال مكافحة الإرهاب والجريمة.

وتنسق الجزائر وتونس بشكل مكثف المعلومات والعمليات الأمنية والعسكرية على الحدود بين البلدين، لملاحقة المجموعات الإرهابية التي تنشط على الحدود، وتتمركز في جبل مغيلةوالشعانبي الحدودية بين الجزائر وتونس.

وقال وزير الداخلية نور الدين بدوي أن هذه الزيارة تسمح بتقييم العمل الدائم والمتواصل بين مختلف المصالح الأمنية الجزائرية والتونسية لصون أمن البلدين، مشيرا إلى أن ” أمن الجزائر من أمن تونس وأمن تونس من أمن الجزائر”.

ولفت الوزير بدوي إلى حاجة البلدين بضرورة “إيلاء الأولوية للحفاظ على أمن الجزائر وتونس، وهذا يتطلب منا، أن نكون دائما في مقدمة هذا التواصل والتنسيق الأمني في مختلف الميادين”.

واتفقت الجزائر وتونس، أمس على إرسال فريق من الخبراء الأمنيين لتلقي تدريب في الأدلة الجنائية في مركز بحث وفحص الأدلة الجنائية التابع لجهاز الدرك في الجزائر.

وأكد مصدر جزائري ان اتفاقا مبدئيا تم بين وزير الداخلية   نور الدين بدوي ووزير الداخلية التونسي لطفي براهم، يقضي بإرسال فريق من الخبراء الأمنيين في الشرطة لتلقي تدريب مكثف في الأدلة الجنائية، للمساعدة على تطوير أداء الشرطة التونسية في هذا المجال.

ولفت نفس المصدر إلى أن “الاتفاق يقضي بموافقة الجزائر على مساعدة تونس من خلال وضع المركز الجنائي المركزي”.

لؤي ي

 

عن محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .