الرئيسية » صفحات خاصة » حدّث و لا حرج » أنفلونزا حادة تقتل كهلا

أنفلونزا حادة تقتل كهلا

سجّل مستشفى سيدي غيلاس وفاة شخص  متأثرا بأعراض أنفلونزا موسمية حادة و ذلك 24 ساعة بعد دخوله المؤسسة الاستشفائية، حسب بيان مديرية الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات بولاية تيبازة. ويتعلق الأمر بالضحية (غ. ج) البالغ من العمر 45 سنة. حيث لفظ أنفاسه الأخيرة بمستشفى سيدي غيلاس بعد تعقد وضعه الصحي، إثر إصابته بـ أزمة تنفس حادة ومعقدة حسب البيان. وكان الضحية الذي يعاني من مرض مزمن، قد نقل على جناح السرعة من قبل عناصر الحماية المدنية يوم الجمعة إلى المستشفى أين أجريت له فحوصات طبية معمقة، إلا أن تدهور حالته الصحية بعد تعرضه لصعوبة وضيق في التنفس، حال دون إنقاذ حياته حسب البيان. ولم يخضع الضحية القاطن بمدينة سيدي غيلاس للتلقيح ضد الأنفلونزا الموسمية، ما ساهم في تأزم وضعه الصحي حسب ذات المصدر الذي أشار إلى أنه تعرض لفحصين طبيين عند الخواص، قبل دخوله المستشفى. وفي السياق بدّدت المديرية من مخاوف المواطنين داعية إلى التقرب من العيادات الصحية للاستفادة من اللقاح ضد الأنفلونزا الموسمية، لاسيما منهم فئة الأشخاص المسنين والمصابين بأمراض مزمنة والنساء الحوامل والأطفال حيث وفرت مصالحها أزيد من 21 ألف جرعة لقاح. كما تدعو مديرية الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات المواطنين، إلى اتباع الخطوات الخاصة بالوقاية، لاسيما منها غسل اليدين، وتهوئة الغرف والمنازل وعدم التهاون في استشارة طبيب عند الضرورة.

عن محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .