صورة وتعليق

إشارات تنظيم المرور على مختلف أنواعها بالمقاطعة الإدارية المنتدبة تقرت، إما معطلة أو أتلفت بسبب أو بآخر، وإما انخلعت  تلقائيا من أماكنها  بسبب سوء التثبيت والغش في ذلك. والغريب ظهور  طراز جديد من اللوحات لا يحترم  الأطوال المعمول بها، لُقِّب بلوحة إشارة المرور (القزم) أضفْ لكل هذا، عدم  التغطية  المرورية الأمنية لا بسبب التقصير، بل بسبب النقص العددي في أفراد وأعوان المرور. فالعدد المتوفر حاليا لا يكاد يغطي قرية؛  فما بالك بمقاطعة منتدبة تطمح أن ترقى ولاية…. ثم نتحدث عن السلامة المرورية بتقرت.

عن محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية