الرئيسية » ملفات » حوارات » مدير الثقافة في حوار للتحرير: المديرية أبوابها مفتوحة للجمعيات الثقافية التي تقدم إضافة للفعل الثقافي بالولاية

مدير الثقافة في حوار للتحرير: المديرية أبوابها مفتوحة للجمعيات الثقافية التي تقدم إضافة للفعل الثقافي بالولاية

  • في بداية السنة الجديدة سوف نشرع في دعم المبدعين الشباب
  • مهرجان الأغنية السوفية في شهر جانفي بتطوع فناني الولاية

يشهد قطاع الثقافة بالوادي هذه الأيام نشاطا مكثفا على مستوى مديرية الثقافة ودار الثقافة من حيث نوعية الملتقيات، التي انعقدت بدءا من عرس الهامش إلى ملتقى الشعر الفصيح وكذا المهرجانات التي سوف تشهدها الولاية مهرجان لوس للموسيقى ورقصات العالم، ومهرجان الأغنية السوفية ، فكان للتحرير لقاء مع مدير الثقافة السيد سحار محمد الربعي للاطلاع على أهم الانشغالات التي تهم المتتبعين للأنشطة الثقافية، وكذا الاستعدادات للمهرجانات المقبلة.

وفي رده عن سؤالنا بخصوص تقييم ملتقى الشعر الفصيح الذي اختتم في بحر هذا الاسبوع، يقول مدير الثقافة بأن هذه الطبعة جاءت مميزة، كون النخبة المشاركة من الشعراء هي من خيرة شعراء الوطن من حيث الوزن والحضور على المستوى الإبداع داخل الوطن وكذا ما يميز هذه النسخة مشاركة إخواننا الشعراء العرب من تونس وفلسطين.. كما أني أرى أن هذه الطبعة زادت في قيمة هذا الملتقى كون هؤلاء الشعراء في المستوى المطلوب.

وحول الهيئة المنظمة لهذا الملتقى والشركاء، يضيف السيد مدير الثقافة محمد الربعي بأن مديرية الثقافة بالتنسيق مع اتحاد الكتاب الجزائريين فرع الوادي ، وأخص بالذكر الرابطة الولائية للفكر والابداع ومن خلال جريدتكم الموقرة التحرير، أقول بأن مديرية الثقافة لولاية الوادي أبوابها مفتوحة لكل الجمعيات التي تقدم قيمة مضافة للعمل الثقافي بالولاية، وتنشط نشاطا ثقافيا.

وفي حديثه عن آفاق العمل الثقافي مستقبلا، لاسيما ما تعلق بدعم المبدعين الشباب في طبع أعمالهم الابداعية، يوضح مدير الثقافة بأننا وعدنا بدعم الكتاب والمقروئية بهذه الولاية. فبرنامج وزارة الثقافة يعمل بهذا الخصوص وفي القريب العاجل مع بداية السنة الجديدة، سوف نشرع في تدعيم المبدعين الشباب كتابا وشعراء، وذلك بجمع أعمالهم حتى تتم دراستها مركزيا ثم نعمل على طبعها.

وفي سؤال حول المشاريع المتعلقة بالهياكل التي سجلت ودرست على المستوى الجهاز التنفيذي، فيما يخص المسرح الجهوي ومستوى الإنجاز في عملية ترميم دار الثقافة وسط المدينة.

يقول مدير الثقافة سحار محمد الربعي بالنسبة للمسرح الجهوي الدراسة به منتهية، أما عملية الإنجاز فهي مجمدة إلى حين ، وكذلك مشروع قصر الثقافة، أما عملية ترميم دار الثقافة فقد اقتربت من نهايتها ، وبحول الله في بداية السنة المقبلة وخلال فيفري، بعد تجهيزها ستسلم إلى المثقفين والمبدعين ، أما الحديث على أن هذا المرفق سوف يحول إلى المكتبة الرئيسية فهو كلام سابق لأوانه والفصل فيه يعود للإدارة المركزية.

وبخصوص المهرجانات المقبلة والمتعلقة بمهرجان الأغنية السوفية ومهرجان لوس، وسياسة التقشف والتجميد يجيب مدير الثقافة، بأن مهرجان الأغنية السوفية سوف يكون في شهر جانفي 2018 ، وللحفاظ على هذا المهرجان والذي اعتبره إرثا وجبت المحافظة على استمراريته ، ولذلك نهيب بكل فناني هذه الولاية الذين تطوعوا وأصروا على أن إنجاح هذه الطبعة، مهما كلفهم ذلك من مصاريف، يقول مدير الثقافة.

أما بخصوص مهرجان لوس للموسيقى ورقصات العالم ، يضيف مدير الثقافة ، فهو كما تعلمون مهرجان مرسم من طرف وزارة الثقافة ، وهي الداعم الرسمي له، أما بالنسبة لميزانيته فلن تكون مثل المهرجانات السابقة ، وهذا راجع إلى حالة التقشف التي ذكرتها ، والمهم أن المهرجان سيحافظ على صيغته ، وحسب البرنامج سوف يكون فيه عدد كبير من الفرق من عدة دول، كإيطاليا وتركيا وليبيا ، ونجمة هذا المهرجان ستكون النجمة التونسية نبيهة كراولي بالإضافة إلى مجموعة كبيرة من الفنانين الجزائريين والمحليين.

وعن الزيارة المرتقبة للسيد وزير الثقافة وطبيعة هذه الزيارة يشير مدير الثقافة ، أنها زيارة عمل وزيارة  لافتتاح هذا العرس، وكلنا استعداد لهذا الحدث تنظيميا وعلى مستوى استقبال ضيوف المهرجان.

أحمد ديدي

 

عن محرر

كاتبة بجريدة التحرير الجزائريه