الرئيسية » F الاخبار بالتفاصيل » مديرية الأمن بسعيدة تنظم يوما دراسيا لحماية الأطفال من الاستعمال السيء   للانترنيت  

مديرية الأمن بسعيدة تنظم يوما دراسيا لحماية الأطفال من الاستعمال السيء   للانترنيت  

توازيا و الأخطار الجسيمة للألعاب الالكترونية وشبكة الانترنيت :

مديرية الأمن بسعيدة تنظم يوما دراسيا لحماية الأطفال من الاستعمال السيء   للانترنيت

أشرفت مصالح الشرطة لولاية سعيدة على تنظيم يوم دراسي للتوعية حول الاستعمال السيء للانترنيت و حماية الأطفال من الالعاب الالكترونية الخطرة على غرار كل من لعبة الحوت الازرق التي سجلت العديد من الضحايا في مختلف المناطق من ارض الوطن، وكذا التنويه الى لعبة مريم التي تحمل صبغة الشعوذة واستحضار الجن ، حيث انطلق اليوم الذي احتضنته قاعة المحاضرات بدار الثقافة مصطفى خالف وسط المدينة، بكلمة لرئيس أمن ولاية سعيدة المراقب عيسى بلقشاري، الذي اكد على ان الشرطة في حماية المواطن وان الدور الجواري والتحسيسي الذي تلعبه مصالح الأمن، رفقة الاسرة الاعلامية للحد من اخطار الوسائل الجديدة، مسؤولية الجميع. في حين تخلل اليوم مداخلة قيمة من قبل رئيس شرطة مكافحة الجريمة الالكترونية، الذي أسهب في شرح تفاصيل الاشتراك، و أكد على الدور الرقابي للأسرة تجاه اطفالنا. حيث نوه الى انه يوجد محرك بحث خاص بالأطفال يسمى ” كيد لينك ” وهو أكثر امنا، في حين أكد على ان جل الاطفال لهم حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي تمكنهم من تحميل الألعاب الخطيرة والتعرض لمحتويات غير أخلاقية دون رقابة فضلا عن الصداقات الخارجية و غيرها من أشكال التي تجعل الطفل عرضة لمخاطر متعددة ، في حين أعطى شروحات عن لعبة الحوت الازرق و صاحبها الروسي، الذي حدد الهدف الرئيسي له في تطهير المجتمع من السفهاء. كما شرح خطوات اللعبة واستدراجها للطفل عبر محطات وشم الحوت، ثم إعطاؤه مهمات تحدي الخوف ثم جعله في عزلة مع مخاطبة العقل الباطني وتحريك روح الانعزال والكآبة كمحور تمهيدي لعملية الانتحار ، في حين تم توزيع مطويات على الحضور و في الشارع الموازي، كنوع ثثقيفي توعوي حول خطورة الأمر، داعين الى تجنيد كافة أطياف المجتمع للحؤول دون الوقوع في نفس الاخطار؛ ورفع من مستوى الوعي لمعالجة هذه المشاكل ومحاربتها بطريقة علمية حضارية .

ب.عبدو

عن محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .