الرئيسية » F الاخبار بالتفاصيل » “دور المدارس القرآنية في الحفاظ على مقومات الهوية الوطنية”محور ملتقى وطني بغرداية

“دور المدارس القرآنية في الحفاظ على مقومات الهوية الوطنية”محور ملتقى وطني بغرداية

تحتضنه مدينة العلم القرارة

“دور المدارس القرآنية في الحفاظ على مقومات الهوية الوطنية”محور ملتقى وطني بغرداية

 

ضبطت جمعية العلماء المسلمين الجزائريين شعبة القرارة آخر استعداداتها لاحتضان الملتقى الوطني الثاني الموسوم ب” دور المدارس القرآنية في الحفاظ على مقومات الهوية الوطنية “والذي سيقام هذا السبت بقاعة المحاضرات بمعهد الحياة وسط مدينة القرارة بولاية غرداية بحضور نخبة من الأساتذة والباحثين والعلماء والمشايخ وطلبة العلم. وحسب الاستاذ بن ناصر إبراهيم رئيس الملتقى يهدف الملتقى إلى إستحضار تلك المكانة المرموقة التي كانت ولازالت تحضى بها الزوايا والمدارس القرآنية، من خلال مساهمتها يضيف بن ناصر في ثبات الأمة الجزائرية في كل الأزمنة ومرورا بكل التحديات والرهانات التي عاشتها على غرار الحقبة الاستعمارية و مرحلة البناء والتشييد إلى مرحلة مجابهة الإرهاب. ومن ثم فالملتقى يقول بن ناصر محطة لتجسيد تلك المقومات في إطار ما يحاك بالوطن من تحديات معقدة في دينه وعقيدته ومرجعيته وهويته الوطنية.

ومن جهته قال الأستاذ خالد أوجانه رئيس اللجنة التنظيمية للملتقى الوطني الثاني ” دور المدارس القرآنية في الحفاظ على مقومات الهوية الوطنية” الملتقى يحظى بتأطير وحضور نخبة من المشايخ والعلماء والأساتذة من هيئات علمية وشخصيات ودعاة وأئمة من ولايات مختلفة، كما أنه يضيق أوجانه الملتقى الذي يشرفنا برئاسته الشرفية الشيخ العلامة شريف بالحاج بن سعيد الشيخ عدون يأتي بالتنسيق والتعاون مع عدة فعاليات كزاوية الهلال القرآنية العلمية الشبلي بولاية البليدة التي شرفتنا بتنسيقها الدائم في نشاطات سابقة وجمعيتي جيل المستقبل والتراث.

 عماره بن عبد الله

 

عن محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .