وطني

…وقرار الرفض في المشاركة لايخدم المصلحة العليا للوطن عبد الكريم زيزاح : لابد من إمضاء ميثاق شرف لعدم تكرار حوار عبد القادر بن صالح مع الدستور

الدستور

سعاد نحال

قال الكاتب والمحلل السياسي عبد الكريم زيزاح بخصوص مسودة مشروع تعديل الدستور، انها تركت 12 صلاحية في يد رئيس الجمهورية، وبأن عدم المشاركة في المشاورات يعتبر ليس موقفا سياسيا ولايخدم مصلحة الوطن.

اكد  الكاتب والمحلل السياسي  عبد الكريم زيزاح، ان المشرع في مسودة تعديل الدستور لم يحدد طبيعة نظام الحكم وترك 12 صلاحية في يد رئيس الجمهورية، اضافة الى تطرقه الى التوازن بين السلطات و لم يحدد الآليات التي تجعل السلطات الثلاث منفصلة عن بعضها البعض و متوازنة بينها، وكذا إعطاء بعض الصلاحيات الموسعة للبرلمان و لكن لم يشر الى تعيين رئيس الحكومة من الاغلبية البرلمانية و لم يعط الصلاحية للبرلمان من اجل سحب الثقة من رئيس الحكومة او أحد الوزراء، وكما ذكر انه يمكن لرئيس  الجمهورية ان يفوض بعض صلاحياته لرئيس الوزراء و لم يحدد ما هي هذه الصلاحيات التي يفوضها رئيس الجمهورية لرئيسالوزير و لم يحدد ماهية و معنى و متى يمكن له تفويض هذه الصلاحيات .

وعرج ذات المتحدث الى ان المادة 73 من الدستور تم إسقاط منها البند الذي يلزم المترشح للرئاسيات ان يكون اصوله المباشرة لم تقم بعمل معاد الثورة،  و هذا حسبه امر خطير، ناهيك عن  إدراج بند خاص بالسلم و المصالحة الوطنية في مشروع الدستور التوافقي مع العلم ان هذا الاخير مبني اساسا على الحل الامني و بالتالي يجب ادراج و تدعيم هذا القانون بالحل السياسي حتى يدمج في الدستور بصفة منطقية و للمحافظة عليه من دوران الزمان، وكذا لم يشرع الى منصب نائب رئيس الجمهورية و كذا الصلاحيات التي تخول له و هذا ما يجعل  الجزائر معرضة للفراغ الدستوري على غرار استقالة الشاذلي سنة في مطلع 1992 و مقتل محمد بوضياف في نفس السنة، مضيفا بانه لم تشر المراسلة الخاصة بالمشاورات الى الضمانات التي تعطيها السلطة من اجل الأخذ بعين الاعتبار كل الاقتراحات التي تعطيها احزاب المعارضة و الشخصيات الوطنية، داعيا الكل بضرورة امضاء   ميثاق شرف بين المتحاورين من اجل ان لا تتكرر تجربة حوار عبد القادر بن صالح مع الدستور

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق