الرئيسية » محلي » أخبار الوادي » في حال وصولنا الى رئاسة بلدية الرقيبة سنعمل بكل جد للارتقاء بها الى مصاف البلديات الحضرية الكبرى

في حال وصولنا الى رئاسة بلدية الرقيبة سنعمل بكل جد للارتقاء بها الى مصاف البلديات الحضرية الكبرى

المهندس إبراهيم نصيرة متصدر قائمة حمس الرقيبة للمحليات المقبلة يؤكد للتحرير:

في حال وصولنا الى رئاسة بلدية الرقيبة سنعمل بكل جد للارتقاء بها الى مصاف البلديات الحضرية الكبرى

  • سنعمل على تحسين الوسط المعيشي للمواطنين حتى تكون الرقيبة بكل أحيائها مدينة عصرية
  • نحن أكثر من يعلم جيدا احتياجاتالرقيبة في جميع المجالات التنموية
  • منتخبو حمس رجال أثبتوا قوتهم و وفاءهم وكفاءتهم الميدانية بالمجالس المحلية
  • ندعو مواطني الرقيبة إلى الانتخاب بقوة واختيار الأمثل

 

حاوره/ المكي.ل

 

 

في لقاء له بجريدة التحرير قال المهندس ابراهيم نصيرة، متصدر قائمة حمس الرقيبة  في حال وصولنا الى رئاسة بلدية الرقيبة سنعمل بكل جد للارتقاء بها حتى تصل الى مصاف البلديات الحضرية الكبرىن من خلال تحسين الوسط المعيشي للمواطنين حتى تكون الرقيبة بكل أحيائها مدينة عصرية ذات نشاط تنموي كبير في كل المجالات : التجارة ، الصناعة ، الفلاحة و الصحة العمومية و التربية وغيرها من المجالات .

وأضاف الضيف  أنه ما زال يؤدي واجبه إرضاء لله أولا ثم وفاء لسكان بلديته الرقيبة الحبيبة ، حيث قامت حمس الرقيبة بإعداد برنامج انتخابي حسب كل القطاعات المحورية بالبلدية و هو يعرض على المواطنين خلال الحملة الانتخابية.

ومن ثم اعتبر المهندس إبراهيم نصيرة من منتخبي الحركة متابعين جيدين للتنمية المحلية ومن يعلم جيدا احتياجاتالبلدية في جميع المجالات التنموية .

وبخصوص قائمة الحركة بالرقيبة، أكد أن القائمة تم اختيارها من طرف مناضلي الحزب بالقواعد، بناء على معطيات تقنية ميدانية وتم اختيار الرجال (بالتعبير القرآني) الذين أثبتوا قوتهم و وفاءهم وكفاءتهم الميدانية ونحن نريد – حسب قوله – أن ننقل هذه التجربة وهؤلاء الرجال ليؤدوا دورهم على مستوى المجالس المحلية.

وأشاد رئيس لجنة الاستثمار بالمجلس الولائي سابقا بالقائمة المتوازنة والموزعة حسب المحاور الكبرى بالبلدية، وقال “بأننا نأمل من جميع مواطني بلدية الرقيبة الذين تعودنا منهم الوفاء والوقوف الى جانب الرجال، الذين وقفوا الى جانب الشعب طيلة مشوارهم الانتخابي، في المجالس المحلية .كما نأمل منهم مساندة قائمة حركة مجتمع السلم وقوفا منهم الى جانبنا بصفتي متصدرا بالقائمة” .

ودعا المهندس إبراهيم نصيرة مواطني الرقيبة  إلى الانتخاب يوم 23 نوفمبر 2017 وبقوة واختيار الأمثل بحكم أ ن قائمتنا البلدية  أغلبها كفاءات شبابية من حاملي شهادات جامعية في عديد التخصصات المختلفة و أصحاب خبرة في التسيير المحلي واصحاب سبق في العمل الدعوي و الخيري والتطوعي، و نضال سياسي وحزبي ومن مختلف أحياء بلدية الرقيبة.

جدير ذكره أن متصدر قائمة حمس الرقيبة للانتخابات المحلية المقبلة المهندس إبراهيم نصيرة هو مهندس دولة في السكن والعمران سنة 1986، والأمين الولائي للمنتخبين وعضو الامانة الوطنية للمنتخبين وعضو بالمجلس الشعبي الولائي عن حركة مجتمع السلم بالوادي لثلاث عهدات نيابية (من 2002 الى 2017)، حيث كان مقررا لجنة التجهيز والتنمية المحلية 2002/2007 وكان رفقة زملائه باللجنة يتابع كل العمليات التنموية وخاصة المتعثرة منها، وعملوا على حلحلة المعوقات التي أدت إلى عدم الانطلاقة الجيدة والدفع بتسريع وتيرة إنجاز بقية البرامج، وقدموا ملاحظاتهم واقتراحاتهم من أجل الاستفادة بأكبر قدر ممكن من العمليات المسجلة باسم ولاية الوادي .

وكان رئيسا للجنة التنمية المحلية للتجهيز 2007/2012 . هذه العهدة كانت الحركة تترأس المجلس الشعبي الولائي حيث استطاع المهندس إبراهيم نصيرة بالاتفاق مع  الوالي حينها  إنجاز المخطط الخماسي للتنمية بالولاية حيث تمت استشارة كل فعاليات المجتمع المدني ومكاتب الدراسات وكل أصحاب الاختصاص في قطاعه والمجالس البلدية. ومن ثم تمت المصادقة عليه بموجب مداولة بالمجلس الشعبي الولائي سنة 2008 ومن ثم حرصت اللجنة على متابعة انجازه.

وفي العهدة الانتخابية 2012/2017 كان إبراهيم نصيرة عضوا بلجنة السكن والتعمير ثم استلم رئاسة لجنة التنمية المحلية والتجهيز والتشغيل وترقية الاستثمار مارس 2016 .

 

عن محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .