الرئيسية » D أخبار اليوم » 39 ولاية معنية بالتقسيم الإداري الجديد بالجزائر

39 ولاية معنية بالتقسيم الإداري الجديد بالجزائر

رجحت مصادر  أن يشمل التقسيم الإداري المرتقب، والذي أعلن عنه رئيس الجمهورية في اجتماع مجلس الوزراء، ما يقارب 50 دائرة معنية بالتقسيم الإداري الجديد والتي من المحتمل أن ترقى إلى مصاف ولايات، في حين لم يشمل التقسيم الجديد 09 ولايات.

أثار القرار الذي اتخذه رئيس الجمهورية في اجتماع مجلس الوزراء منذ أسبوعين الماضي، والمتعلق باستحداث تقسيم إداري جديد يمس الولايات الجنوبية والهضاب العليا، جدلا سياسيا وقانونيا، حول مدى جدوى مثل هكذا تقسيم، في الوقت الذي أدرج فيه بعض المراقبون عودة الحديث عن تقسيم إداري جديد في الوقت الراهن، ضمن خانة “الورقة السياسية” التي تلوح بها السلطات العمومية قبل أي استحقاق أو رهان سياسي، خاصة وأن العديد من الإداريين والسياسيين يعتقدون أن التقسيم الحالي يحمل “أخطاء إستراتيجية”، حيث يؤكدون على أنه من المنطقي التفكير في تقسيم إداري جديد يختلف عن المعمول به حاليا. وفي هذا السياق، سبق لوالي وهران الأسبق، بشير فريك، أن أوضح في تصريح لـ”البلاد”، أن الحديث عن التقسيم الإداري أصبح “ورقة سياسية” تستعملها السلطات العمومية و”تلوح بها” قبل المواعيد  الهامة.
وللإشارة، فإن هناك العديد من المواطنين الذين يطالبون في كل مرة من السلطات بترقية بلدياتهم أو دوائرهم إلى مصاف أخرى عليا، حيث وفي كل مرة تستجيب الإدارة لذلك من خلال إطلاق وعود بقرب تقسيم إداري جديد يعيد الاعتبار لهم، ومن بين المناطق التي يطالب سكانها بضرورة ترقيتها إلى ولايات، بالنظر للارتباط الوثيق للتنمية المحلية بترقية المنطقة إداريا، من بينها دائرة بوسعادة بولاية المسيلة، وبريكة في باتنة، والميلية بولاية جيجل، ومغنية بولاية تلمسان، مع العلم أن العديد من المناطق تطالب منذ ثمانينيات القرن الماضي بترقية دوائرهم الإدارية إلى ولايات. وقد وصف التقسيم الذي حدث في 1984 من طرف العديد من الإداريين والسياسيين ضمن “التقسيم الاعتباطي والعشوائي” وطالبوا بضرورة تصحيح هذا الخلل.
ويأت التقسيم الإداري الجديد، الذي من المنتظر أن يشمل  قرابة 39 ولاية ويستثني 09 ولايات، ليستجيب لمتطلبات التنمية المحلية، وتشديد رئيس الجمهورية على تقريب الإدارة من المواطنين، وتحسين الخدمة العمومية وتأهيلها وترقيتها، وهو ما جعل العديد من الولايات الجنوبية وفي الهضاب العليا تستفيد من هذا الإجراء الذي سيشمل هذه الولايات:

50دائرة المعنية بالتقسيم الإداري الجديد و احتمال الترقية إلى ولايات :
1 أدرار – برج باجي مختار – تيميمون
2 الشلف – تنس
3 الأغواط – أفلو
4 أم البواقي – عين البيضاء – عين مليلة
5 باتنة- بريكة – مروانة
6 بجاية- خراطة- أقبو
7بسكرة- أولاد جلال- طولفة
8 بشار- بني عباس – العبادلة
9 البليدة غير معنية بالتقسيم
10البويرة- سور الغزلان
11 تمنراست- عين صالح
12 تبسة – بئر العاتر – الشريعة
13 تلمسان- مغنية
14 تيارت- فرندة – السوقر – قصر الشلالة
15 تيزي وزو- أزفون
16 ولاية الجزائر- غير معنية بالتقسيم الإداري الجديد
17الجلفة – عين وسارة
18 جيجل- الميلية- الطاهير
19 سطيف – العلمة
20 سعيدة-غير معنية بالتقسيم
21 سكيكدة-القل
22 سيدي بلعباس-غير معنية بالتقسيم
24فالمة : غير معنية بالتقسيم الجديد
25 قسنطينة -الخروب
26 المدية – تابلاط – قصر البخارى
27 مستغانم-غير معنية بالتقسيم
28 المسيلة- بوسعادة
29معسكر- المحمدية
30 ورفلة- تقرت
31 وهران-أرزيو-واد تليلات
32 البيض- لبيض سيدي الشيخ
33 إليزي – جانت
34 برج بوعريريج- رأس الوادي
35 بومرداس-غير معنية بالتقسيم
36 الطارف- القالة
37 تيسمسيلت-ثنية الحد
39 الوادي-جامعة
40 خنشلة -ششار
41سوق أهراس -غير معنية بالتقسيم
42 تيبازة -شرشال
43 ميلة- شلغوم العيد
44 عين الدفلى-خميس مليانة
45 النعامة- مشرية- عين الصفراء
46 عين تيموشنت- غير معنية بالتقسيم
47 غرداية – المنيعة
48 غليزان -واد رهيو     المصدر/ الوكالات

عن محرر

كاتبة بجريدة التحرير الجزائريه

تعليق واحد

  1. مدينة شلالة العذاورة تبعد عن ولاية المدية باكثر من 100كم لديها عدة عوامل تؤهلها لترقيتها الى ولاية من بينها العامل الجغرافي فهي تتوسط 10دوائر ( 38 بلدية / 600000 نسمة ) هي سيدي عيسى عين الحجل البيرين حد الصحاري عين بوسيف السواقي بني سليمان القلب الكبير سورالغزلان برج خريص
    وهذه الدوائر متكاملة اقتصاديا وثقافيا يمكن ان تشكل ولاية متماسكة وذات فعالية كما ان دائرة شلالة العذاورة تحوي اكثر من 100000 نسمة وتقع قي نقطة تلاقي ولايات المدية المسيلة البويرة الجلفة وهي متباعدة باكثر من 200كم .
    *** ملاحظة هامة ***
    الولاية ليست مدينة فقط بل اقليم فيه 25 بلدية على الأقل .. ونحن نريد تقريب الادارة من المواطن سواء كانت الولاية في الشلالة أو سيدي عيسى أو سور الغزلان أو غيرها .. والجغرافيا هي الحكم.

    (1)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .