أخبار الجنوب

حاسي البستان في ورقلة 500 عائلة تعاني من غياب شبكة الإنارة العمومية

تتخبط زهاء 500 عائلة بحي حاسي البستان التابع إداريا لبلدية ورقلة، في مشاكل ناتجة أساسا عن غياب شبكة الإنارة العمومية، ورغم الشكاوى والعرائض الاحتجاجية المرفوعة للسلطات المحلية إلا أن الأوضاع بقيت على حالها .

طالبت عشرات من العائلات القاطنة بحي حاسي البستان بعاصمة الواحات، والي ورقلة عبد القادر جلاوي ببرمجة زيارة ميدانية لحيها، من أجل الاطلاع على حجم المعاناة التي تكابدها ومن ثمة انتشالها من الظلام الدامس الذي أضحى يخيم على 500 عائلة بذات الحي ليلا، وما ينجر عن ذلك من مشاكل، لعل من أبرزها انتشار الكلاب الضالة التي تفرض حظرا للتجول بمجرد غروب الشمس إلى غاية الساعات الأولى من صباح كل يوم. ورغم رفع العديد من الشكاوى والعرائض الاحتجاجية للسلطات المحلية إلا أن مشاكلها لم تجد طريقا نحو الحل لحد كتابة هذه الأسطر. وفي موضوع متصل، أوضح سكان الحي أن المنتخبين المحليين لا يزورون حيهم سوى مع اقتراب موعد الانتخابات لتقديم وعود سرعان ما تتبخر بمجرد وصولهم لمناصب المسؤولية . من جهة ثانية، كشف والي ورقلة عبد القادر جلاوي عن تخصيص 497 مليار سنتيم لإعادة تهيئة المناطق النائية، كما توعد بمحاسبة كل مسؤول أو منتخب يثبت تورطه في عرقلة مسار التنمية المحلية ومن ثم تأجيج غليان الجبهة الاجتماعية المحلية .وفي انتظار تدخل جاد من المصالح المعنية لدعم حي حاسي البستان بورقلة بشبكة الإنارة، يبقى السكان يعيشون على أمل تحقق مطلبهم والتفات السلطات لوضعهم المرير .

محمد علي

اظهر المزيد

محرر

كاتبة بجريدة التحرير الجزائريه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق