الرئيسية » ثقافة و أدب » الزاوية الطاهرية بسالي أدرار تحيي الذكرى 38 لوفاة الشيخ العلامة مولاي احمد الطاهري الإدريسي

الزاوية الطاهرية بسالي أدرار تحيي الذكرى 38 لوفاة الشيخ العلامة مولاي احمد الطاهري الإدريسي

تعتزم الزاوية الطاهرية ببلدية سالي ولاية أدرار ، تنظيم الذكرى السنوية الـ 38 لوفاة الشيخ العلامة التحرير الفهامة  ، ذي المجد والكرامة والشجاعة والشهامة ، قطب زمانه والبدر الشارق في عصر وأوانه ، من انتهت إليه في العلم الرياسة ، وفاق أقرانه بخالص الرأي والسياسة ، الشريف الأصيل ، قطب زمانه في التصوف والولاية ، الشيخ العلامة سيدي مولاي أحمد الطاهري السباعي كنية والإدريسي نسبا ؛ نسبة إلى إدريس الأكبر ابن عبدالله الكامل بن الحسن المثنى بن الحسن السبط بن علي بن أبي طالب كرم الله وجهه ، وذلك بداية من مساء يوم الجمعة إلى صبيحة يوم السبت الموافقتين لـ 20 و21 أكتوبر 2017 ، حيث تتم بالمناسبة ختمة القرآن كله بتلاوة جماعية بالأحكام التي هي من عادة أهل منطقة توات ؛ وكذا ختمة صحيح البخاري ، وستقام فعاليات الذكرى بالمدرسة الطاهرية بالعلوشية بسالي ، هذا ويعد الشيخ مولاي أحمد الطاهري أحد أعلام منطقة توات والعلماء الذين ذاع صوتهم في المعمورة  ، وخاصة في المغرب العربي ودول جنوب أفريقيا ( مالي  ، والنيجر ، ونيجيريا )  ، أو ما يعرف في منطقة توات بالسودان ، و ورث عنه رياسة العلم بمنطقة توات ابنه مولاي عبدالله ، وهو القائم الآن بشؤون الزاوية والمدرسة بالعلوشية بسالي ، و الشيخ مولاي احمد الطاهري ، من الذين وقفوا جحر عثرة في وجه الاستعمار الفرنسي  ولم يخف من بطشه ، وللعلم فإن الشيخ من مواليد 1907 ، وتوفى  يوم  10 أكتوبر 1979 ، بعدما ترك وراءه العديد من المؤلفات ، والتلاميذ الذين ورثوا العلم عنه.

بلوافي عبدالرحمن

عن محرر

كاتبة بجريدة التحرير الجزائريه

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .