أخبار الوادي

تأخـر إنجـاز المشاريـع السكنية يرهـن توزيعـها بالـوادي

عبّر الكثير من المواطنين بمختلف مناطق ولاية الوادي، عن استيائهم الشديد إزاء وضعية السكنات الاجتماعية التي تسير وتيرة إنجازها ببطء شديد، حيث طالبوا السلطات في عديد المناسبات بضرورة التدخل لتسريع وتيرة الإنجاز، والضغط على مؤسسات الإنجاز من أجل استكمال أشغال التهيئة وإنجاز السكنات، وبالتالي توزيعها على الآلاف من العائلات التي تنتظر منذ سنوات، على غرار دائرة الوادي التي يوجد بها أكثر من 4010 طلبات سكن، تم منها دراسة نحو 12 ألف ملف، في حين نسبة إنجاز السكنات المقدرة بنحو 5900 وحدة سكنية لم تتجاوز الـ 60 في المائة ومنها من لم تتجاوز أشغال الإنجاز بها 35 و 45 في المائة، وهو ما يستحيل توزيعها خلال ما تبقى من السنة الجارية 2017، حيث سيتم توزيعها خلال السنة المقبلة 2018، واستنادا إلى مصادر “التحرير” من دائرة الوادي، فإن دراسة الملفات متواصلة وقد تم التخلي عن توزيع السكنات قبل انتهاء الأشغال بها، لتفادي طول الانتظار الذي عانى منه الكثير من المواطنين من قبل، وبالتالي فإن توزيع السكنات مستقبلاً لن يكون إلا بانتهاء الأشغال وكذا أشغال تهيئة محيط تلك السكنات، المنتظرون منذ سنة 2013 طالبوا السلطات بالوادي  بالإسراع في الإفراج عن القائمة وإنهاء معاناتهم، التي قالوا عنها أنها قاسية، لاسيما ونحن مقبلون على فصل الشتاء والأمطار والرياح.. والكثير من العائلات تقطن بيوتاً غير لائقة ما زاد من مخاوفهم بخصوص تأخر توزيع السكنات الإجتماعية.

نملي .ع

اظهر المزيد

محرر

كاتبة بجريدة التحرير الجزائريه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق