أخبار الجنوب

ولاة الجمهورية يعولون عليهم لاستحداث1 مليون منصب شغل للبطالين حصول 3425 مستثمرا بالجنوب على موافقة الانطلاق في مشاريعهم

وافقت مصالح ولايات الجنوب خلال السنة الجارية على 3425 مشروعا استثماريا في المجالين الصناعي والفلاحي، حيث يعول الولاة على المستفيدين من مختلف الاستثمارات في دعم الاقتصاد الوطني، الباحث عن بدائل خارج قطاع المحروقات فضلا عن استحداث 1مليون منصب شغل لامتصاص حدة البطالة، لاحتواء احتقان أبناء الجنوب. كشفت مصادر موثوقة لـ «التحرير»،

فبخصوص واقع الاستثمار ببسكرة، فقد اعترف والي الولاية ، أن عملية الدراسة والموافقة على الملفات، تسير وفق ما تقتضيه تعليمات الحكومةن بتقديم التسهيلات للجميع بهدف خلق مصانع وورشات استثمار تمكن عاصمة الزيبان والمقاطعة الإدارية أولاد جلال من تحقيق الاكتفاء الذاتي، وبلغة الأرقام كشف المسؤول ذاته عن الموافقة على 1044 ملفا استثماريا، حيث يتوخى حسبه من مثل هكذا عمليات استحداث 04 آلاف منصب شغل، للتقليل من حجم البطالة المتفشي بشكل رهيب.   حيث سجلت بوابة الصحراء الكبرى أزيد من 24 ألف بطال مسجلين عبر جميع الوكالات المحلية للتشغيل، لم يستفيدوا من مناصب شغل منذ سنوات 2003 و2004 و2005 …  ولاية ورقلة لوحدها  حصل فيها 1425 مستثمرا على الموافقة، لإنجاز مشاريع في مختلف المجالات كإنشاء محطات خدمات ووحدات للتزود بالوقود، بالإضافة لإنشاء مصانع خاصة بالإسمنت والحليب والحديد وتخزين الطماطم، حيث وجهت مصالح الوالي تعليمات صارمة للمستثمرين بالتشمير على سواعدهم، بهدف إنعاش مشاريعهم بعد التسهيلات التي قدمت لهم انطلاقا من وضع ملفاتهم للدراسة والمناقشة بمديرية الصناعة والمناجم، وصولا إلى نقطة البنوك لحصولهم على مساهمات الدولة النقدية. وفي سياق ذي صلة أوردت ذات المصادر، أن المصالح المختصة بعاصمة الذهب الأسود والمقاطعة الإدارية تقرت ثاني أكبر تجمع سكني بالولاية، تعول كثيرا على العمليات الاستثمارية المذكورة، بهدف خلق 16 ألف منصب شغل لمحاربة شبح 29 ألف بطال، تم إحصاؤهم في أرقام ومعطيات سلمت لمصالح وزير الداخلية والجماعات المحلية، في تقرير أسود يكشف التقارير المغلوطة للسلطات المحلية عن استحداث 19 ألف منصب شغل خلال السنة الفارطة. أما بولاية الوادي، التي حقق بها الاستثمار نجاحا باهرا يعد الأبرز من نوعه بالجنوب، فقد سجلت دوائر الاختصاص المعنية الموافقة على 956 ملفا، من بينهم 600 عملية انطلقت أشغالها على أرض الواقع خلال السداسي الفارط، مما مكن من خلق 3700 منصب عمل ،على أمل تسجيل رقم مماثل قبل نهاية السنة الجارية وذلك تزامنا مع تسجيل انطلاق 400 مشروع استثماري، غالبيتها تابعة لقطاع الاستثمار الفلاحي..  من جهتها ولاية غرداية، سجلت هي الأخرى ومنذ قدوم الوالي على رأس الجهاز التنفيذي، قفزة نوعية في الاستثمارات الصناعية والفلاحية بدليل الموافقة خلال السنة الجارية على 1000 ملف موزعة على جميع الدوائر الكبرى بالولاية، وتشير المعطيات المتوفرة أن مثل الرقم السالف الذكر، تعول عليه السلطات الوصية لخلق المئات من مناصب الشغل الموجهة بالدرجة الاولى للعاطلين عن العمل.

سوسة محمد الزين

اظهر المزيد

محرر

كاتبة بجريدة التحرير الجزائريه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق