ثقافة و أدب

افتتاح ملتقى “التواصل الحضاري الجزائري العماني ” بالجزائر

بمشاركة  علماء و باحثين و مثقفين و شخصيات سياسية و ثقافية من الجزائر وسلطة عمان، انطلقت أشغال ملتقى “التواصل الحضاري الجزائري  العماني” بالمكتبة الوطنية للحامة بالجزائر العاصمة،

و يسعى هذا الملتقى الذي ينظمه نادي نزوي العماني بالتعاون مع جمعية  التراث لمدينة لقرارة ولاية غرداية، الذين سيبحثون على مدى 7 أيام في تعميق  الروابط العريقة بين البلدين في المجالات الثقافية و الحضارية و الاجتماعية   والتعريف بالتراث الحضاري و الإبداعي الثقافي في البلدين. و يشمل البرنامج الفكري للملتقى الذي تقام فعاليته بين المكتبة الوطنية  بالعاصمة وولاية غردايةن عدة ملفات علمية و معرفية من قبل مشاركين  جزائريين وعمانيين تتمحور حول “التواصل الأدبي “و”العادات و التقاليد”و”  الشخصيات و الإعلام” في كلا البلدين.كما تتخلل الملتقى مداخلات  حول” التواصل بين عمان و  الجزائر خلال العصر ،عصر الإمامة الاباضية الثانية (177-280 هجري ) و “العلاقات  الثقافية العمانية الجزائرية في العصر الوسيط…  “كما تُنظم أيضا لقاءات شعرية  ومعرض للمطبوعات أو المخطوطات لجزائرية و العمانية. و يشمل الشطر الثاني من الملتقى الذي ينظم بولاية غرداية (من 17الى  20  ماي الجاري)محاضرات و أمسيات شعرية و زيارات  لمراكز علمية و ثقافية و للمتاحف و  المناطق الأثرية.   و في هذا الصدد أبرز وزير الثقافة عز الدين ميهوبي “عمق  العلاقات الجزائرية العمانية المتجذرة في التاريخ، “مذكرا بالصدى الذي كان  للثورة التحريرية لدى العمانيين الذين خلد شعراؤهم أمجاد هذه الثورة في قصائد  كثيرة، كما ذكر السفير العماني لدى الجزائر ناصر بن سيف الحوسني من جهته،  بالعلاقات الطيبة بين البلدين وتعاونهما في شتى المجالات، لاسيما الثقافية  مذكرا بمشاركة عمان في عدة تظاهرات ثقافية بالجزائر. من جهته ركز ممثل نادي نزوى عبد الله بن محمد بن زاهر العبري في كلمته،  على أهمية التواصل و التعاون الثقافي بين البلدين معتبرا هذا اللقاء مواصلة  لمسار التعاون بين البلدين في المجالات الثقافية و العلمية، مبرزا مذكرا بأهمية  “رسالة السلم و التفتح” التي يتبناها نادي نزوى .و قال رئيس جمعية التراث ناصر بوحجام إن هذا اللقاء ستفتح المجال لتعميق  التعاون بين البلدين ،في شتى الميادين، اللذين تجمعهما عدة قواسم.إلى ذلك تميزت الجلسة الافتتاحية لهذا الملتقى بقراءة عدة قصائد لشعراء البلدين و  تكريم عدد شخصيات جزائرية و عمانية، لإسهامها في توطيد العلاقات الثنائية  الأخوية والمعرفية بين البلدين في العصر الحديث.

ق/ث

اظهر المزيد

محرر

كاتبة بجريدة التحرير الجزائريه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق