حوارات

ترشيد الاستهلاك الكهربائي و تقسيط مبالغ الديون للمواطنين مكسب للجميع

في حوار صريح مع مدير التوزيع لسونلغاز الوادي عبد الواحدهماز:

ترشيد الاستهلاك الكهربائي و تقسيط مبالغ الديونللمواطنين مكسب للجميع

على الأئمة و البلديات المساعدة و الديون فاقت 50 مليار سنتيم

    مع بداية الارتفاع المحسوس لدرجات الحرارة بولاية الوادي, يزيد انشغال العائلات السوفية بعملية تكييف الهواء داخل البيوت و العمل.. و بذلك يتزايد الاستهلاك اليومي للطاقة الكهربائية, و معها  الضغط على هياكل الشبكة الكهربائية, التي تسهر عليها مؤسسة سونلغاز.. أين كان لنا حوار مع المدير الولائي للتوزيع بذات المؤسسة بالوادي.

* التحرير:نتشرفاليومبلقاءمع السيدعبد الواحد هماز مدير التوزيع بسونلغاز الوادي.

* مدير توزيع سونلغاز:شكرا ومرحبا بكم. فمديرية سونلغاز دائما في خدمتكم وبكم سنوصل رسالتنا للمواطن والذي أتمنى ان يأخذها بعين الاعتبار، وبالمقابل يساعد على استغلال الكهرباء..

* التحرير:..بمناسبة الحديث عن استغلال الكهرباء. وأنت تعرف أننا على أبواب فصل الصيف بحيث يكثر استعمال الكهرباء من مكيفات هوائية وغير ذلك.. هناك طبعا مسألة ترشيد الاستهلاك من جهة, ومن جهة أخرى ما يجب من تحصيل مالي من الزبائن ؟

* مدير توزيع سونلغاز:لقد تطرقت للنقطتين المهمتين. تحصيل الديون وترشيد الاستعمال للطاقة, خاصة في فصل الصيف على مستوى مديرية التوزيع بولاية الوادي، وعلى مستوى مديريات الوطن.فكما لاحظنا في الأسبوع الفارط كان هناك ارتفاع محسوس في درجة الحرارة وكان هناك استغلال كبير في استعمال المكيفات الهوائية؛ وهذا الأمر سيؤثر على أمور عدة.. ونحن نطالب المواطن باستغلال الكهرباء التي من اللازم أن يستغلها في الاحتياجات الضرورية فحسب من غير تبذير, لتجنب زيادة فاتورة الكهرباءفالدولة مدعمة نسبة فاتورة الكهرباء في الجنوب حوالي 65بالمئة, وإذا تم تبذير الكهرباء سترتفع نسبة الفاتورة. و من الجانب الثاني يجب الاستغلال الاحسن لشبكة الكهرباء حتى تكون هناك استمرارية في التموين.فعلى المواطن ان يعي أن دوره أساسيعندما يقوم بترشيد الاستغلال الأمثل للكهرباء حتى يسهل علينا الامر في تزويد المواطن، لأن الطلبيرتفع في فصل الصيف.. فنحن قد استثمرنا ولنا حساباتنا وانما يتوجب أن نواصل  توعية المواطن وحثه اكثر على الاستغلال الأمثل للكهرباء,وفي النقطة الثانية بما أننا على ابواب شهر رمضان “أتمنى منكل مواطن أن يصوم الشهر بدون دين”! وأن يتفهم المواطنون ان تحصيل الديون التي عليه تجاه مؤسستنا, حاجة اساسية حتى نستطيع ان نمول مشاريعنا الإنمائية, و نحسن بذلك النوعية التي تقدم للمواطن وتصليحالاعطاب.. يجب التموين بتحصيل أموال طائلة استثمرت فيها بناء شبكات عدة و آليات التي نعمل بها، ومع ذلك فئة من الزبائن لا تدفع ديونها. فنحن كل يوم سبت سنقوم بحملات تحسيسية مكثفة لتحصيل ديون الكهرباء,و لتسهيل الأمر للمواطنين فقط والذين لديهمإشكالات في التسديد.. بمعنى أن من له فاتورتان او ثلاث وغير قادر على سدادها, بإمكانه ان يقترب من فروع المؤسسة المنتشرة بربوع الولاية, ويتمكن من الحصول على تقسيط للمبالغ المستحقة.خاصة أن قيمة الفاتورة في الجزائر تبقى رمزية فقيمتها تبقى أعلى و خاصة بالجنوب.

* التحرير:فيإطار هذه الحملة كذلك ستستعينون بالأئمة ورؤساء البلديات لتحسيس المواطنين ؟

* مدير توزيع سونلغاز:في هذا الموضوع سنحاول وبكل الوسائل عن طريق الأئمة عن طريق رؤساء البلديات لحث المواطن حتى…ومن المنظور الديني لان ديننا يحثنا على عدم التبذير وتسديد ديوننا، وبذلك على المواطن ان يقتصد في استهلاك الكهرباء و واجب تسديدفاتورته التي تعتبر دينا عليه.

* التحرير:انت تعلم سيديبما يسمى هاجس انقطاع الكهرباء خاصة في فصل الصيف، وبالتحديد شهري جويلية واوت خاصة في بعض المناطق النائية و كذلك الكهربائية الفلاحية. ما تعليقك على ذلك ؟

* مدير توزيع سونلغاز:في ما يخص الانقطاعات خلال هذه السنوات الأخيرة 2015 و 2016, قامت الدولة باستثمارات كبيرة لتحسين الوضع خلال الضغوطات الكهربائية الكبيرة, ولا توجد حاليا هناك انقطاعات! بل هي مجرد حوادث مثل حوادث المرور و التقلبات الجوية.. التي تضرب الأعمدة الكهربائية فتتسبب في انقطاع الكهرباء.. وفيما يخص المناطق النائية والمشاريع الفلاحية, هناك فعلا، مشاريع كبرى فأغلبية المواطنين هم على دراية بزيارة معالي وزير الداخلية الوزير الأول، فقد استفادت الولاية على إثر زيارته بأغلفة مالية لا بأس بها،  وبما اني عضو في اللجنة المركزية على مستوى ولاية الوادي حتى أسير في متابعة تجسيد المشاريع التي تم تموينها فيأقرب الآجال وفق أطرها القانونية، ويجب العدل بين منطقة ومنطقة اخرى…. وتجب الدراسة قبل الإنجاز… والأمور الآن تسير في الإطار الصحيح.

 

حاوره العربي بريك

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق