ثقافة و أدب

المدرسة القرآنية الجديدة المجاهد”الحمادي مسلوب”: صرح ديني جديد بمواصفات عالية تتعزز به بلدية الماء الأبيض بتبسة

تعززت مؤخرا ،بلدية الماء الأبيض جنوب عاصمة ولاية تبسة على تدشين المدرسية القرآنية التي تمت تسميتها على اسم المجاهد الراحل والمعروف بالمنطقة “مسلوب الحمادي”، بحيث تعتبر صرحا هاما ومرفقا دينيا الأول على مستوى الولاية الذي يمتاز بمواصفات عالية جدا ، بحيث تم تدشينها من طرف والي الولاية في احتفالات عيد النصر ،الذي شيد  المشروع باعتباره مكسبا تزخر به الولاية ،ويأتي هذا المرفق في سياق تعزيز الجانب التعليمي والتثقيفي للأجيال في الإرشاد الديني، إضافة إلى تحفيظ القرآن الكريم وتلاوته المقسمة على ثمانية مستويات، كل مستوى على مدار 24أسبوعا لمدة أربع سنوات، وتأتي ذلك بترسيخ معالم الدين الحنيف في نفوس الآخرين ،أين شيدت المدرسة القرآنية على مساحة أولية بـ1000متر مربع  في انتظار مشروع تكميلي بتوسعة كبيرة بـ3800متر مربع كمساحة إجمالية ،بتكلفة إجمالية قدرت بـ6مليار سنتيم من عمليات تبرعات إحسانيه ،دامت لأكثر من ست سنوات كفترة أشغال،أين تحتوي على عدة مرافق منها قاعة محاضرات كبيرة تجمع قرابة 200 مقعد، وقاعة استقبال، ومكتب خاص بالمدير، إضافة إلى ستة أقسام تحتوي حاليا على 26فوجا بعدد 240طالبا وطالبة داخل الأقسام ،ومصليتان ومكتبة أمانة،كما تحتوي على أيضا عيادة طبية ودارا للضيافة ،وأربع مكاتب ،إضافة إلى أربع دورات مياه ،وساحتين ،ومن جهته أكد المشرف على المدرسة “مسلوب إلياس” بأنه  تم تسجيل أكثر من 700 طالب تحت تأطير حاليا معلمة واحد تابعة للشؤون الدينية و 6أخريات متطوعات ،كما تبقى المدرسة تفتقر لمعظم التجهيزات العادية والإلكترونية منتظرين من أهل الخير و المحسنين الالتفاتة الصائبة في مد يد العون لهذا الصرح، الذي يسعي   لتوفير الجو الملائم للطالب في حفظ القرآن وإتقانه.

 ج.ب

اظهر المزيد

محرر

كاتبة بجريدة التحرير الجزائريه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق