B الواجهة

اتفاقية جزائرية-مالية لإنجاز محطتين لتوليد الكهرباء في مالي

وقع المجمع الخاص “عميمر للطاقة بالجزائر مع المؤسسة المالية للطاقة عقود إنجاز محطتين لتوليد الكهرباء ب 40 ميغا واط في مالي، بقيمة مالية  تبلغ 70 مليون دولار.ويتعلق هذين العقدين بهندسة وانجاز محطتين لتوليد الكهرباء بالديزل على مستوى التجمعات السكانية المالية “كاتي” و”دار السلام” بقوة 20 ميغاواط لكل واحدة.

وجرى حفل التوقيع بحضور وزير الطاقة  نور الدين بوطرفة, والوزير المالي للطاقة  والمياه مليك الحسيني , وإطارات من كلا المؤسستين المتعاقدتين. وفي كلمة بالمناسبة أكد المدير العام لمجمع عميمر للطاقة السيد عمار بوخدامي, أن المؤسسة ملتزمة بضمان إنجاز المشروعين في أقرب الآجال. ومن جانبه قال المدير العام للمؤسسة المالية, درامان كوليبالي, ان هاتين المحطتين ستسمحان بتقليص جزء من العجز الطاقوي بالمجمعات السكنية “كاتي” و”دار السلام”.هذه المشاريع -يضيف المسؤول- ستوفر للشركة المالية الأدوات المناسبة لتتمكن من ضمان استمرارية الخدمة.ومن جانبه, أشار السيد بوطرفة  إلى أن هاتين المحطتين لهما طاقة هامة للمنطقة ولمالي.  “نحن الأفارقة, لدينا القدرة لإنجاز عدد كبير من المشاريع معا. وفي إطار  توجيهات رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة نعمل على تطوير العلاقات مع الدول الافريقية، بشكل كبير وخاصة مع مالي”, يؤكد الوزير.وأوضح الوزير المالي أنه وبالنسبة له, فإن هذه العقود تدخل في سياق السياسة الطاقوية لحكومة بلاده, والتي صادقت مؤخرا على مخطط عمل يستهدف رفع معدل توصيل الطاقة بفضل برنامج واسع لإنشاء محطات الطاقة الشمسية ومحطات هجينة.  “دائرتي الوزارية لن تدخر اي جهد لدعم هذا المشروع ومرافقة كل ما يطور التعاون بين البلدين” , يتابع الوزير المالي.ومجمععميمر الذي أنشئ سنة 1989 هو مؤسسة خاصة ذات أسهم براسمال 7ر1 مليار دج , متخصصة في إنشاء المحطات الكهربائية وصناعة المولدات الكهربائية ومضخات السيارات.وطورت المؤسسة نشاطها بالجزائر في مجال إنشاء المحطات الكهربائية منذ 2002 وبعدة مناطق منها أساسا بجنوب البلاد لحساب سونلغاز.  ويضم المجمع وحدتين  للإنتاج بولايتي بجاية والبليدة،بالإضافة الى عدة فروع في الهندسة المدنية وصيانة تجهيزات إنتاج الطاقة.  وكانت المؤسسة قد وقعت عقدا مع التشاد من أجل إنجاز محطة كهربائية هجينة ب 30 ميغاواط.

ق/و

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق