وطني

واردات مواد البناء تراجعت بأكثر من 18 بالمائة في 2016

الاسمنتبلغت واردات مواد البناء من إسمنت و حديد والبناءو خشب و مواد خزفية 1ر2 مليار دولار في 2016 مقابل 57ر2 مليار دولار في 2015 (-1ر18بالمائة) حسبما علمته وأج لدى الجمارك.

فمنجانفي  الى ديسمبر 2016  عرفت قيمة واردات مختلف أنواع الإسمنت و الحديدالصلب والخشب ارتفاعا باستثناء مواد الخزف.

الكميات المستوردة:

كما انخفضت كذلك الكميات المستوردة لتبلغ 8ر9 ملايين طن مقابل 11ر11 مليون طن (-11,74 بالمائة) باستثناء الخشب و مواد الخزف التي عرفت كميات وارداتهما ارتفاعاحسب المركز الوطني للإعلام الآلي و الإحصائيات التابع للجمارك.

و حسب أصناف المواد بلغت واردات الإسمنت (بورتلاند و الالومينيوالاسمنتالمائي) 306,1 ملايين دولار مقابل 474,3 مليون دولار (-35,45بالمائة)  مع تراجعمعتبر في فاتورة واردات أسمنت بورتلاند غير الأبيض ب 48,65 بالمائة.

وتراجعت الكميات المستوردة من الإسمنت لتبلغ 8ر4 ملايين طن مقابل 6ر6 ملايين طن (-27,41 بالمائة).

يذكر ان استيراد اسمنت بورتلاند يخضع لنظام الرخص منذ 1جانفي  2016 حيثتم تحديد حصص الاستيراد ب 75ر2 مليون طن طوال السنة.

أما واردات الحديد و الصلب (حديد البناء) فقد تراجعت الى 17ر1 مليار دولارمقابل 4ر1 مليار دولار (-16,23 بالمائة).

و انخفضت الكميات المستوردة أيضا لتبلغ 71ر2 مليون طن مقابل 03ر3 ملايين طن (-10,4 بالمائة).

و بخصوص الخشب الموجه للبناء و مشتقاته فقد انخفضت فاتورة وارداته الى7ر 562 مليون دولار مقابل 08ر642 (-12,35 بالمائة).

في المقابل ارتفعت الكميات المستوردة بشكل محسوس الى 24ر2 مليون طن مقابل42ر1 مليون طن (+57,54 بالمائة).كما ارتفعت فاتورة المواد الخزفية (الآجر و المربعات الخزفية و الموادالمشابهة) الى 04ر59 مليون دولار مقابل 55ر48 مليون دولار (+21,6 بالمائة).و زادت أيضا الكميات المستوردة لتصل الى 52.621 طنا (+6,21 بالمائة).ويرجع انخفاض فاتورة استيراد مواد البناء في 2016 لتقلص الكميات المستوردةلبعض المواد وكذا لانخفاض الأسعار العالمية لمواد أخرى وأيضا لإدخال نظام رخص الاستيرادالمطبقة على اسمنت نوعية بورتلاند الرمادي وحديد البناء.فقد بلغ سعر استيراد الاسمنت 64 دولارا للطن خلال العشرة أشهر الأولى لسنة2016 مقابل 73 دولارا للطن خلال الفترة ذاتها من 2015 (-3ر12 بالمائة).

كما انتقل سعر الخشب خلال العشرة اشهر الاولى لـ 2016 الى 206 دولارات  للطنمقابل 431 دولارا للطن (-52 بالمائة).وقد تم إخضاع استيراد حديد البناء الى حصة كمية خلال العام الفارط حددتب 6ر2 مليون طن. وقد تراجع سعر الحديد الى 440 دولارا للطن خلال العشرة أشهر الأوائل 2016 مقابل 478 دولارا للطن (-8 بالمائة).

ق/و

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق