ثقافة و أدب

أئمة مساجد أدرار  دعوا إلي نبذ العنف والمحافظة على تماسك المجتمع

دعا أئمة مساجد ولاية أدرار خلال خطبة صلاة الجمعة المصلين إلى ضرورة التصدي إلى ظواهر العنف بكل أشكاله بغية الحفاظ على تماسك المجتمع الجزائري، الذي لم ينس  العشرية السوداء التي عصفت بالبلاد، ولولا قدرة الله ومسؤولو البلاد إلى غرس روح الأمل من جديد بفضل ميثاق السلم والمصالحة الوطنية، التي بفضلها اليوم ينعم الوطن والمواطن بنعمة الأمان والاستقرار لأجل البحث عن تطوير البلاد. كما ذكر الأئمة دور الأسرة الجزائرية في فتح الحوار مع الأبناء وحثهم على الابتعاد عن العنف وعدم الانسياق وراء تجار الفتنة، التي يريد أشرار البلاد زرعها في الجزائر لأجل الحفاظ عليها، لأن حب الوطن من الإيمان. كما دعا الجميع إلى الحفاظ على أمن واستقرار البلاد بالتذكير بما يحدث في عدة بلدان عربية، أين نوهوا بدور وتفطن الشباب الجزائري بالمخاطر التي تحاك والتي دوما يسقطها، كل هذا سوف يؤدي بنا إلي تماسك المجتمع وغرس روح التعاون والترابط لبناء الوطن، وعدم منح الفرص لأي كان يبغي التلاعب بمكتسباته وخيراته التي ينعم بها الشعب الجزائري… اين ختم جل أئمة ولاية ادرار خطبهم، بدعوتهم  إلي المزيد من اليقظة… داعيا الله أن يحفظ البلاد والعباد، ولا خوف على الجزائر، التي يوميا تحقق المزيد من غرس ثقافة السلم وعلى جل الهيئات والجمعيات وأسرة التربية، أن تلعب دورها في تنشئة حقيقية، تكون مسؤولة أمام الوطن.

بوشريفي بلقاسم

اظهر المزيد

محرر

كاتبة بجريدة التحرير الجزائريه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق