رياضة

شباب وادي ارهيو يمرّون بصعوبة إلى الدور الـ 16 على وقع مطالبتهم بمستحقّاتهم

نجح فريق شباب رهيو في التأهّل إلى الدور الـ 16 لكأس الجمهورية لكرة القدم، مزيحًا من طريقه الفريق الباتني نجم بوعقّال، و هو فريق من رابطة ما بين الجهات شرق.
و بالعودة إلى هذه المباراة التي جمعتهما بملعب الشهيد زوقاري الطاهر، و انتهت لمصلحة المحلّيين بـ 1 لـ 0، فقد عرفت بدايتها دخولاً قويًا للزوار الذين هددوا مرمى وهاب في الدقيقة الأولى عن طريق برحايل الذي سدد بقوة لكن الكرة ذهبت قليلا فوق الإطار.

عبيدات يعرقل و قيسوار يسجل ضربة الجزاء
و لم يترك المحلّيون المجال للباتنيين لصنع المفاجأة، حيث نقلوا الخطر بسرعة إلى منطقة المنافس، ليستفيدوا من ركنية نفذها سليماني ناحية أمين قيسيوار الذي سدد لكن الكرة اصطدمت بأحد لاعبي بوعقال تجد الكرة عبيدات الذي راوغ أحد المدافعين لكن هذا الأخير عرقله ما جعل الحكم يعلن عن ضربة جزاء نفذها أمين قصيور بنجاح مفتتحا باب التسجيل.
نجم بوعقّال لعب بطريقة مفتوحة
هذا الهدف جعل الفريق الخصم يخرج من منطقته و يهاجم بغية العودة في النتيجة لكن التسرع كان سمة لاعبي النجم الذين اعتمدوا على التسديد من بعد لكن كل الكرات كانت دائما ما تجد الحارس وهاب. و خلال المرحلة الثانية، كانت السيطرة نوعا ما من جانب الزوار الذين كادوا يعدلون النتيجة في الدقيقة الستين عندما انطلق المتألق برحايل بقوة من وسط الميدان وتمكن من تجاوز مدافعين لكن اللاعب كان أناني و فضل التسديد عوض التمرير لكن الكرة كانت في الشباك الخارجية للرهيوية. ما تبقى من المباراة لم يحمل جديدا على مستوى اللعب بعدما نال التعب من لاعبي النجم الذين لم يتمكنوا من صنع فرص للتسجيل عكس لاعبي الشباب الذي اعتمد على الهجمات المرتدة السريعة لكن دون جدوى.
حلوي يُطرد بالحمراء في الدقيقة الـ 66
و تعرّض الشباب الرهيوي إلى ضربة موجعة في الدقيقة الـ 66، حين أشهر الحكم قاسمي البطاقة الحمراء في وجه اللاعب حلوي، على اثر تلقّيه الصفراء الثانية بعد الأولى في الدقيقة الـ 31، ليواصل الغزلان بقية مجريات اللقاء بعشرة لاعبين، إذ اضطرّ المدرّب بلجيلالي إلى القيام ببعض التغييرات على مستوى التشكيلة، حتى بنهي المواجهة لمصلتحه، و بالفعل، فقد كان له ما أراد بصعوبة، و أحرز مع أشباله بطاقة التأهّل الغالية التي عبر بها إلى الدور الـ 16 للسيّدة.
بلجيلالي مدرّب الشباب: وجدنا صعوبات في تخطّي عقبة الفريق الباتني نجم بوعقّال، سيما أنّ منافسة الكأس هي مناسبة لكلّ لاعب من أجل البروز و تبيان قدراته، و لا أخفي عليكم أنّ لاعبي فريقي لم يكونوا في احسن أحوالهم من الناحية النفسية، بسبب انزعاجهم من التأخّر الحاصل في قضية مستحقاتهم المالية، و فراغ خزينة النادي، و على كلّ هناك مؤشّرات إيجابية على أنّ المشكل هذا ستجد له الإدارة حلاّ في القريب، و المهمّ هو أنّنا تأهّلنا في مباراة ميّزتها الروح الرياضية، و أشكر الأنصار على تنقّلهم إلى غليزان و قدّموا لنا السند المعنوي الكافي و ألف مبروك لكلّ الرهيويين.

فيصل لعلاوي مدرّب نجم بوعقّال: سيطرنا على أغلب الفترات و الكأس اختارت وادي رهيو
أهنّئ شباب وادي رهيو على تأهّله إلى الدور الموالي من الكأس، كنّا سيطرنا على أغلب فترات المباراة، لقد ابتسمت له المباراة من فرصة واحدة، بينما نحن ضيّعنا الكثير أمام مرماه، سنلتفت الآن إلى البطولة التي نريد أن نعود لها بقوة بما أنّنا نتواجد ضمن الصف الـ 14 للترتيب، و أقول لوادي رهيو ألف مبروك.

الأنصار استقبلوا قيسيوار بشعار: أعطي الدراهم لي جوار يا قيسيوار
تنقّل نحو 200 مناصر من وادي رهيو أمس إلى غليزان و سجّل هؤلاء حضورهم بالمدرجات المغطاة لملعب الشهيد زوقاري الطاهر، و بمجرّد أن شاهدوا رئيس النادي عمر قيسيوار ينزل إلى أرضية الميدان، حتّى راحوا يدعونه إلى الاسراع في تسوية مستحقات اللاعبين، و الاجتهاد في إيجاد مخرج للأزمة الخانقة التي قد ترمي بالحمراء إلى المجهول إن بقيت دار لقمان على حالها، و قد استقبل هؤلاء قيسيوار بعبارة: أعطي الدراهم لي جوار يا قيسيوار.
إدارة قيسيوار مطالب بحلّ لقضية المستحقات
من خلال مباراة أمس بغليزان، تبيّن أنّ الشباب الرهيوي يعيش ظرفًا صعبًا للغاية، بسبب الأزمة المالية الخانقة، فالفريق الحالي، أشرف على خظوظه التقني الشلفي اسماعيل بن عيّاد، قبل أن يرحل تاركًا الحمراء بنقطتين فقط، و حين التحق بلجيلالي بالعارضة الفنية في الجولة الخامسة للبطولة وجد مجموعة لاعبين في وضعية صعبة ، سيما من الناحية النفسية، و رغم ذلك قبل بالمهمة، لينجح في العودة إلى السكّة الصحيحة، متحدّيًا كلّ الظروف إلى أن بلغ 11 نقطة إلى غاية الجولة الفارطة من عمر الوطني هواة، ما زاده رغبة في البقاء، لكن الأزمة المالية التي يعيشها النادي قد تخلط أوراقه و أوراق إدارة الرئيس عمر قيسيوار، بما أنّ اللاعبين لا يزالون ينتظرون مستحقاتهم من أجرات و منح، و قد أشارت مصادرنا إلى أنّ الإدارة لا زالت تسعى إلى حلّ الاشكال الحاصل، و تنتظر أن تسوّي وضعيتها تجاه مديرية التنظيم و الشؤون العامّة ، حتى تتحصّل على إعانات الدولة، و في انتظار ذلك لا يزال رفقاء القائد ولد التومي ينشطون بمعنويات في الحضيض.
يوسف بن فاضل

اظهر المزيد

محرر

كاتبة بجريدة التحرير الجزائريه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق