ثقافة و أدب

حول كيفية بعث طريقة تدريس نشاط القراءة يوم تكويني لفائدة أساتذة اللغة العربية للسنة الرابعة ابتدائي لمقاطعة خميستي” 2 بتيسمسيلت

نظرا للدور الذي يلعبه التكوين المستمر في الرفع من مستوى جودة العاملين في ميدان التربية والتعليم، وتطوير معارفهم في مختلف مجالات عملهم، نظمت مفتشية التعليم الابتدائي مقاطعة خميستي (2) يوم الثلاثاء 22 نوفمبر 2016 ابتداء من الساعة الثامنة والنصف صباحا بمقر ابتدائية “عبد القادر بلشهب” ببلدية العيون التابعة لولاية تيسمسيلت يوما تكوينيا حول تدبير العملية التعليمية التربوية أثناء تقديم نشاط القراءة لفائدة ما يزيد عن 20 أستاذ مادة اللغة العربية “السنة الرابعة الابتدائي ” .العملية تمت بإشراف مفتش المقاطعة لمادة اللغة العربية السيد”عيسى جيلالي ” وقام بتأطيرها السيد “أمحمد شيخون” أستاذ مكون بالمدرسة المحتضنة لليوم التكويني .
افتتح اللقاء التربوي بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، تُبعت بالنشيد الوطني و بكلمة ترحيبية للسيد مفتش المقاطعة بمدير المدرسة الابتدائية والسادة الأساتذة والحضور الكريم .حيث نوه و أثنى بالمجهودات الجبارة للأطر التربوية في سبيل إعطاء نفس جديد للمدرسة العمومية والارتقاء بأدوارها وتوفير مناخ ملائم يراعي حاجات المتعلمين، مبينا في الوقت ذاته أهمية مثل هذه اللقاءات التربوية في تحقيق التواصل ومناقشة كل ما من شأنه الرفع و التحسين من جودة العملية التعلمية وتقديم و مناقشة ما استجد في المنظومة التربوية ممهدا بتوطئة حدد فيها سياق و إطار الموضوع.
بعدها تم تقديم عرض مسرحي رائع باللغة العربية الفصحى، لتلامذة مدرسة “بن باديس” بتيسمسيلت بعنوان: “يوم الشهيد “،في إطار الأنشطة الموازية للمؤسسة في سنوات مضت، إيمانا من المنظمين بأهمية المسرح كوسيلة من وسائل التعلم ، وتزاوج بين اكتساب القيم وإثارة العواطف، الترفيه، إشاعة المرح ،و إدخال السرور على النفس بعد ذلك كان للحضور في الفترة الأولى موعد مع درس تجريبي في نشاط القراءة موضوعه: الحمى الخطيرة ،أنجزه الأستاذ “شيخون ” مع ما يفوق 30 تلميذا ، الذي أبان من خلال الحصة، عن قدرته على بناء ومعالجة الموضوع مع المتعلمين بطريقة سلسة، و ضبطهم من خلال أنشطة متنوعة ، حيث قدم الدرس وفق منهجية تربوية واضحة، معتمدا في ذلك على طرق تنشيطية متميزة، تفاعل من خلالها المتعلمون مع مختلف مراحل الدرس.
من المعلوم أن نشاط القراءة هو المفتاح الذهبي الذي يتمكن التلميذ بواسطته من فتح أبواب المعرفة والثقافة، التي يمكن أن نلقبها بسيدة المواد، لأن لها دورا أساسيا في إعداد التلميذ وتهيئته للتواصل مع الأوساط التي يتصل بها، فالقراءة هي الوسيلة الضرورية للتعلم، والمصدر الأساسي لاكتساب المعرفة، إذ بواسطتها يتمكن المتعلم من فهم طريقة البناء اللغوي، فيدرك العلاقة التي بين الكلام المنطوق والكلام المكتوب، فغاية التلميذ الأولى من الالتحاق بالمدرسة هو تحصيل اللغة أولا، ثم تحصيل المعارف المختلفة ثانيا، “ثم تحصيل المهارات الأخرى بعد ذلك، فإذا لم تتحقق الغاية الأولى وهو تحصيل اللغة شابها نوع من الخلل والنقصان، فإن تحصيل المعارف والعلوم والمهارات سيؤثر بلا شك على بقية المواد الأخرى.
أما في الفترة الثانية من اليوم التكويني وهي جد مهمة نظرا لكمية الأسئلة المطروحة ونوعيتها أيضا ، كان باب النقاش والحوار مفتوحا للجميع قصد الاستماع إلى انشغالات الطاقم التربوي وأهم المشاكل التي تعرقل السير الحسن للعملية التعليمية وبالأخص نشاط القراءة، وإغناءً لكل محاور الدرس النموذجي وتبادل الأفكار والمعلومات، قصد الارتقاء بتدريس النشاط المذكور سالفا ، فتح المؤطر التربوي المجال للسادة الأساتذة و الأستاذات لطرح تساؤلاتهم وملاحظاتهم و كذا للإدلاء بشهادات حقيقية من صميم الواقع و الممارسة التعلمية، حيث تم التطرق لبعض العراقيل و الصعوبات التي تطرحها صياغة الامتحانات ، بالإضافة إلى مناقشة مجموعة من النقاط ذات العلاقة بمشروع إصلاح المنظومة التربوية .
وما زاد اللقاء فائدة و رونقا هو تدخلات المؤطر الأستاذ “أمحمد شيخون ” للشرح و التوضيح كلما رأى ذلك مناسبا ، حيث كانت ردوده موفقة إلى أبعد الحدود رغم الجدال الإيجابي الذي كان في بعض النقاط الهامة، فحقق اللقاء التربوي غايته المرجوة. وقد تتخلل الفترتين استراحة خفيفة.
ومما أوصي به في نهاية اللقاء التربوي:
– إعادة تصنيف الكفاءات التي يحتاجها التلميذ وفق ما يراه المعلم مناسبا لعمله و ضرورة الاحترام المتبادل بين التلميذ والمعلم، فهو سر نجاح التواصل وإيصال المعلومة، لأنه ينمي فيهم روح النظام والمعاملة الحسنة. وكذا اختيار الطريقة الفاعلة لإنجاح العملية التعليمية لا يكون خبط عشواء، ولا يمكن إلزام المعلم بالتحيز لطريقة على أنها الأمثل والأصلح، لتحقيق الأهداف إذ إن فاعلية الطريقة تتوقف على الموقف التدريسي نفسه، لأن لكل موقف تعليمي طريقة خاصة به، تنسجم وتتفاعل وخصائص المتعلم ورغباته وطموحاته. كما لابد أن يكون التقويم هادفا، وذلك بتحديد الأهداف التي يسعى المعلم لتحقيقها واحتياجاته وارتباطها بالمنهج أو الظاهرة أو النشاط المراد تقويمه”، فالأستاذ ليس موزع معلومات، ولا موزع نقاط أيام الامتحانات، بل هو أكبر من ذلك بكثير، إنه يتعلم ويعلم فن العيش المتبادل في القسم، والوصول المشترك إلى الحلول، والإحساس المُوَحّد المرتبط بالإنجاز”
بالإضافة إلى ما سبق يجب مراعاة شروط أخرى أهمها:
– مراعاة الفروق الفردية بين المتعلمين من حيث الذكاء، سرعة الاستيعاب و اختلاف القدرات النفسية والتربوية من متعلم لآخر، حتى يأخذ كل متعلم نصيبه من الحصة الدراسية و أثناء الدرس يجب على المعلم أن يمر بين الصفوف ويراقب متعلميه ويتابع قراءتهم الجهرية عن طريق التأكد من وضع أصبع اليد على الكلمة المقروءة، لأن الكثير من التلاميذ يحفظون النصوص دونما إدراك للكلمات المقروءة.
وفيما يتعلق بالأسئلة التمهيدية التي يستعملها المعلم أثناء التمهيد للدرس، يشترط فيها الإيجاز، التركيز وأن تمس معلومات التلميذ السابقة، و لا سيما ما له علاقة بالدرس الجديد، لابد أن تثير فيهم الشوق والتطلع إلى ما سيلقى عليهم.
فالغاية من بعث طريقة تدريس نشاط القراءة في السنة –الرابعة الابتدائي-
أن يكون التلميذ قادرا على قراءة النص قراءة متأنية، مسترسلة متمعنة مع مراعاة المخارج الصوتية للحروف، ضبط الحركات، تمثيل المعنى، مراعاة علامات الوقف و قادرا على فهم واستيعاب المفردات الموجودة في النص وتوظيفها في جمل مفيدة من إنشائه.
في الختام وجه السيد “عيسى جيلالي” مفتش مقاطعة خميستي (2) كلمات الشكر إلى إدارة مؤسسة “بلشهب”ببلدية العيون والأستاذ المؤطر للدرس التطبيقي النموذجي على حسن الاستقبال وجل الطاقم التربوي على حضورهم الفعال ، وعلى توفير الظروف الملائمة التي جعلت اليوم التكويني يمر في ظروف تربوية جيدة، وفي جو ساده الحوار التشاركي و التشاور ، واستحسنه الأساتذة المستفيدون الذين تفاعلوا مع الموضوع، الذي كان جيد التأطير و محكم الإعداد و التنظيم ، حيث وفر له كل الوسائل اللازمة لإنجاحه، على أمل أن تعمم التجربة على جميع مؤسسات التعليم الابتدائي بالمقاطعة، ليشمل التكوين كافة الأساتذة و في مختلف المواد و المستويات.

حميـدة دغمـان

اظهر المزيد

محرر

كاتبة بجريدة التحرير الجزائريه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق