أخبار الواديحوارات

المنطقة لها مقومات سياحية لقربها من الحدود التونسية

عقاب أحمد رئيس بلدية حاسي خليفة في حوار ل “التحرير”:

المنطقة لها مقومات سياحية لقربها من الحدود التونسية

–        نسعى إلى تشجيع الاستثمار للنهوض بالاقتصاد 

 

%d9%82%d8%af%d9%88%d8%af%d8%a9-%d9%85%d8%a8%d8%a7%d8%b1%d9%83

 

أشاد رئيس بلدية حاسي خليفة عقاب أحمد على ان المنطقة  تتصدر الترتيب الوطني في إنتاج مادة البطاطا وركز على أنهم يسعون جاهدين لتشجيع وتحفيز الفلاحين على إنتاج مختلف الخضروات وحتى الحبوب

التحرير : تُعرف بلدية حاسي خليفة بشساعة مساحتها وتعداد قراها وأحيائها هل بإمكانكم ان تفيدونا بذلك ؟.

رئيس البلدية : تتربع بلدية حاسي خليفة على مساحة 11200 كلم2  وتعد قرابة 45.000 نسمة وثلاث قرى ( صحن بري – المنشية – العضل وبوقصيصيعة ).أما الأحياء فعددها 16 حيا منتشرة عبر المدينة حيث مقر البلدية .

التحرير : ما هو سر نجاحكم في تسيير البلدية , والتي عرفت في عهدكم تحسنا ملحوظا باعتراف النزهاء من المواطنين في الداخل والخارج ؟

رئيس البلدية : هذا بفضل الله أولا وبفضل تجانس المجلس وتوافقه ثانيا , إننا نقف على نفس المسافة من جميع المواطنين بمختلف توجهاتهم الإيديولوجية دون تمييز، والدليل على ما أقول أن جميع الأحياء والقرى التابعة للبلدية قد استفادت من التنمية بما فيها بعض المشاريع القطاعية والسكنية ، فقد استفادت البلدية بعدد لا يستهان به من حصص السكن، منها ما وزع ومنها ما هو في طور الإنجاز كما استفادت من 321 حصة في إطار محاربة السكن الهش، كحصة أولى ونحن ننتظر حصصا أخرى في المستقبل.

التحرير : تسعى الدولة إلى البحث عن بديل للبترول مستقبلا معتمدة  في تصورها على الفلاحة لضمان الأمن الغذائي للمواطنين وعلى السياحة التي توفر دخلا مهما للدولة وعلى الصناعة .

فما هو تصوركم لدعم هذا التوجه ؟

رئيس البلدية : يعرف القاصي والداني أن بلدتينا تتصدر الترتيب الوطني في إنتاج البطاطا وهو مكسب يجب المحافظة عليه , كما نسعى جاهدين على تشجيع الفلاحين على استصلاح الأراضي الشاغرة، بتنويع الإنتاج ليشمل  الخضروات وكذا الحبوب من قمح وشعير وقد كانت النتائج المحصل عليها مشجعة للغاية، مما يشجع الفلاحين على التوجه لزراعة الحبوب مع المحافظة على تصدر إنتاج البطاطا . كما نسعى كذلك إلى توفير باقي الخضروات لأسواقنا الوطنية والمحلية كما  أنشأنا محيطا رعويا في ليبيرس الجنوبي، عن طريق الامتياز وكذا محيط فلاحي في صحن بري شرقا عن طريق الامتياز ومحيط فلاحي آخر، في نفس المنطقة لكنة عادي مما سيسمح لنا بتوسيع المساحات المزروعة مستقبلا، خاصة للحبوب والخضراوات، كما سنعمل على شق المسالك الفلاحية ومد المزارع بالكهرباء الذي يعد العامل  الوحيد غير المتوفر لحد الآن،  لتشجيع الفلاحين للإقبال عن الاستصلاح الذي أعد له ما مساحته 1271 هكتارا . أما بالنسبة للسياحة فإن بلديتنا تتوفر على مقومات سياحية هامة لما لها من موقع استراتيجي، يسمح لها بأن تكون بلدية سياحية بامتياز بحكم قربها من الحدود التونسية  وولايات الشرق الجزائري وهي تعد كذلك بوابة للعرق الكبير، الذي تراهن عليه الدولة في الاستثمارات المتنوعة , كما تتوفر البلدية على مناطق سياحية تاريخية كمنطقة الأعراف بالمنشية وبرج العضل ومسجد عمرة دون ان ننسى القطب السياحي، المتمثل في المياه السخنة بصحن بري التي تعتبر مصدرا يمكن ان يغنينا عن تموين الدولة مستقبلا. فإننا نسعى مع الجهات المعنية بالمجال السياسي إلى الاستثمار في هذا المجال،إذا ما تمت المصادقة على استغلال هذه المياه , أما بالنسبة للصناعة كمعمل الجبس والزفت وبعضها الآخر بمحاذاة الطريق الوطني رقم 16 كمعمل السميد و الفرينة , كما نسعى في المستقبل إلى بعث بعض الصناعات الأخرى، ونحن نشجع كل استثمار في هذا المجال.

التحرير : التعليمة الأخيرة لوزارة الداخلية تحث البلديات على البحث عن مصادر تموين أخرى لسد العجز بعد انخفاض سعر البترول وتأثر الاقتصاد الوطني يحتم ترشيد استعمال المال العام . كيف ستتعاملون مع هذه التعليمة مستقبلا ؟

رئيس البلدية : بالإضافة لمداخيل الجباية المتأتية من كراء محلات البلدية المتواجدة عبر تراب البلدية و كذا الجباية المتأتية كذلك من المصانع العاملة بها , سنسعى بمعية المجلس إلى البحث عن موارد أخرى بما في ذلك استغلال بعض الساحات العمومية كساحة السوق لإنشاء حظائر لحراسة المركبات، و كذا استغلال دورة المياه بالسوق الأسبوعية كما يحتمل أن يقترح أعضاء المجلس في اجتماعاتنا القادمة موارد تموينية أخرى…

التحرير : هل من كلمة أخيرة سيدي الرئيس في نهاية هذا الحوار ؟

رئيس البلدية : أتوجه بالشكر الجزيل لجريدة التحرير الجزائرية التي أتاحت لي هذه الفرصة بالحديث عما أنجزناه حاليا وما سننجزه مستقبلا في إطار التنمية المستدامة. وكلنا ثقة في تحويل بلديتنا إلى قطب فلاحي وسياحي وصناعي بامتياز والله الموفق .

حاوره قدودة مبارك

 

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق