ثقافة و أدب

ابتسم.. فإنه اليوم العالمي للابتسامة

ابتسم.. فإنه اليوم العالمي للابتسامة

بقلم الأستاذ حشاني زغيدي

%d8%a7%d8%a8%d8%aa%d8%b3%d8%a7%d9%85%d8%a9

يحتفل الأسياد  باليوم العالمي للابتسامة أو يوم الابتسامة في كل عام في أول جمعة من شهر أكتوبر وجاءت الفكرة  من هارفي بال, هو فنان تجاري ومخترع السمايلي (Smiley Face).[1]  يحق لهارفي ان يخترع لنا كذبة الابتسامة المزعومة   يصنع لنا ابتسامة الأقوياء لعالم مسروق  فهم يبتسمون لأنهم أنجزوا و حققوا و احتلوا و استعبدوا

حق لعالم  الأسياد أن يكون لهم عيد للابتسامة و يكون لنا الأسى و الأشجان  بعدما  أسروا أقصانا  الحزين  و بعدما أصبحت  أغراض بيتنا  للبيع   و بعدما أصبحت في كل  شبر من أوطاننا  قصة حزن  و في كل زاوية بيت  شمعة بدل مصباح منير . حق لهم ان يكون لهم عيد و أهات أطفالنا   مدفونة في أكداس أتربة الشام  و عويل نسائنا  في الملاجئ و المخيمات  . نعم  حق للأسياد ان يكون لهم عيد و يكون لنا  النحيب  و البكاء  .

هيهات  ان يرد الأسياد ا لنا الابتسامة المسروقة من أطفال سوريا المكلومين و من أطفال غزة المحاصرين و من أطفال بورما  المحروقين و من كل نسمة نفس إنسان سرق الأسياد ابتسامتها .فكل عام و أحبتي الضحوكين المبتسمين في عالمنا المسروق  لكم  أن تكونوا بألف خبر في عيد ابتسامة الأسياد  لطفا علموني كيف أسترد ابتسامتي المسروقة  و ضحكتي  المرسلة  و اقتصادي مسروق  و نسيجي الاجتماعي  مفكك  كيف ابتسم و قد غرسوا في كل قطر  بؤرة توثر و فتيل إرهاب  ليكون لهم عيد و تكون لهم ابتسامة

 

التمس عذرا  للبراءة  و الطفولة  ما أردت أن أفسد عليكم صفوتكم و ابتسامتكم التي لا تكلف فيها  و انتم  روح  الحياة  و ملحها  كم  تمنينا   أن يكون لكم عيد  فيه تبسمون و لكن الأسياد أفسدوا عيدكم  أحبتي إن حبيكم كان خلقه التبسم    .قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ: ( تَبَسُّمُك في وَجْه أَخِيك لك صدقة ) رواه الترمذيإن عيدهم بدعة و ابتسامتك خلق فاقتدي أخي الحبيب برسولك و قدوتك كان دائم البشر .وقال هند بن أبي هالة ـ رضي الله عنه ـ: ” كان رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ دائم الْبِشْرِ، سهل الخُلُق، لَيِّنَ الجانب ” .

 

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق