ثقافة و أدب

إحياءً لمرور 10 سنوات من إعدامه ترجمة رواية صدام حسين “أخرج منها يا ملعون” إلى الإنجليزية

(تصريحات تقول أن صدام حسين أراد اعتناق المسيحية)

(تسلم جائزة «دراسات استخباراتية» عام 1980 )

تعمل دار نشر بريطانية على ترجمة رواية “أخرج منها يا ملعون “للرئيس العراقي السابق صدام حسين إلى اللغة الانكليزية ، على أن يكون تاريخ صدورها في 30 ديسمبر المقبل من السنة الجارية ( 2016 )، تزامنا مع مرور  10 سنوات على إعدامه، و  كانت نجلته  “رغد” من قام  بنقل رواية أبيها سِرًّا إلى الأردن عام 2003 ، و نشرها هناك عام 2005، ولكن سرعان ما تم سحبها من الأسواق ودور النشر، و تعكف بريطانيا على دراسة الروايات التي ألفها صدام حسين

و تعد هذه الترجمة الأولى من نوعها لآخر ما كتبه صدام حسين ، وسبق أن طبعت ونشرت في كل من تركيا واليابان، والجدير بالذكر أن هذه الرواية التي تقع في 186 صفحة،  سوف تنشر بشكل مشابه جدا لمسلسل “صراع العروش”  ومسلسل “بيت من ورق” بنسخة بريطانية وهي حافلة بالدسائس السياسية ،  و تتحدث الرواية  عن أقوام  عرب عاشوا منذ 1500 عام على ضفاف نهر الفرات، وكيف اضطروا للقتال والدفاع عن أرضهم ضد الغزاة الأجانب لكي يبقوا على قيد الحياة، كما ترسم لوحة لطريقة الحياة في العصور القديمة، و تقول بعض المواقع أن الرواية نشرت في بلدان أخرى تحت عنوان: “ابتعد أيها الشيطان” و “رقصة الشيطان”، لكنها لم تترجم إلى الإنجليزية، و رواية ” أخرج منها يا ملعون” تدور أحداثها  في أزمنة  مفتوحة، لا متناهية، لكنها حملت ملامح مرحلة محددة و رسمت صورة واقع قائم ومجسد،عاشه  صدام حسين ومعه الكثيرون من أبناء العراق مشددا فيه على حضور الهم الجماعي، من خلال الحديث عن القبيلة، وثوابتها ما هو إلا تعبيرا عن الرغبة في الإخلاص و التماهي مع قيم القبيلة وروحها، و كان ناشر أردني طبع 10 ألاف نسخة من الرواية التي صمم غلافها فنان هاو، وكتبت إهداء  عمل رغد إلي والدها التي قالت عنه لقد رفعت رؤوسنا، نحن العراقيين، والعرب والمسلمين، نفديك بأرواحنا، لأب الأبطال، لوالدي المحبوب والعزيز، مع الاحترام والمجد ، لكن سرعان ما أصدرت الحومة الأردنية قرار منع نشر الرواية و تداولها في الأسواق، حفاظا على أمن البلاد.

و كان الرئيس صدام حسين قد نشر ثلاث روايات في عهده باسم مستعار وهو “رواية لكاتبها”، وهذه الروايات هي “زبيبة والملك” في  عام 2000 و”القلعة الحصينة” في  عام 2001 و”الرجال والمدينة” في  عام 2002،  و من المعروف أن صدام حسين المولود في عام 1937 شغل منصب رئيس الدولة العراقية الأسبق في الفترة من 1979 حتى 2003، حيث تم إعدامه فجر يوم 30 ديسمبر 2006،  و حسب تصريحات فيوليت نبود عقيلة رئيس الوزراء في النظام السابق، طارق عزيز، المحسوب على حزب البعث العربي الاشتراكي،  فإن صدام حسين أراد أن يعتنق الديانة المسيحية لولا عزت الدوري، وتابعت أن “صدام حسين كان يستمع باهتمام شديد مع العديد من التساؤلات بخصوص الديانة المسيحية، مستفسرا عن أدق التفاصيل وكأنه راغب  باعتناق هذه الديانة، حدث ذلك في جلسة جمعت بينها وبين الرئيس السابق صدام حسين و زوجها طارق عزيز، الذي كان مستشاراً قريبا جداً للرئيس العراقي السابق صدام حسين لعقود، وكان محور الحديث يدور بشأن الثقافة المسيحية ودور الفاتيكان في تعزيز الفرد المسيحي.

و القليلون وحدهم من يعرفون عن حياة صدام الشخصية أو العائلية، إذ تقول الروايات أن طفولة صدام حسين كانت جدّ قاسية،  فعندما كانت أمه حاملا به، توفي أبوه بسبب السرطان. و هي حامل به في الشهر الثامن مات ابنها البالغ 12 عاما بسبب السرطان أيضا، أصيبت خلالها  بكآبة شديدة وحاولت الإجهاض وكذلك الانتحار، وعندما ولد صدام رعاه خاله خلال السنوات الثلاث الأولى من حياته،ثم تزوجت أمه  أحد أقربائها البعيدين وأخذت صدام معها ومنذ ذلك اليوم وحتى مغادرة صدام البيت في عمر العاشرة، كان زوج أمه يسيء معاملته باستمرار سيكولوجيا وجسديا، فهرب إلى خاله،  وهو الذي جاء به إلى بغداد في عمر الخامسة عشرة في فترة ثورة جمال عبد الناصر في مصر، انضم صدام حسين إلى حزب البعث، و عن طريقه أسلم السلطة و لكنه كان بعيدا عن الواقع نوعا ما، لكن الحقيقة انه كان أكثر إسلامية، و هذا ينفي ما صرحت به فيوليت نبود عقيلة رئيس الوزراء في النظام السابق طارق عزيز بأنه كان يرغب في اعتناق المسيحية، و قد قدم نفسه باعتباره (عبد الله)، وبدأت أساليب خطبه تشبه أسلوب خطبة صلاة الجمعة في المساجد ، و وعد باستئصال كل أشكال الفساد و محاربة الزعماء الفاسدين في العالم الإسلامي، كما تكفل بطبع الملايين من كتب القرآن في العراق وتوزيعها مجانا.

علجية عيش

اظهر المزيد

محرر

كاتبة بجريدة التحرير الجزائريه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق