وطني

أخبار سيدي بلعباس

 

سيدي بلعباس
سيدي بلعباس

من تنظيم الجمعية الجزائرية للشباب المثقف 

يوم دراسي حول ذكرى  الشهيد عبد القادر بومليك

 

حضرت جمعية الشباب المثقف  اليوم دراسي للشهيد عبد القادر قبل أيام عديدة من الإعلان عليه، وكانت المبادرة جد طيبة كثيرا، لأن تلهم بعد النخب الفكرية في إعادة محرك بحثها وإفادة العامة  والسماح لها للاطلاع على قصة هذا الشهيد  المعروف في  سيدي بلعباس، كان ذلك،  يوما دراسيا حول ذكرى استئناف حكم الإعدام بالمقصلة في حق الشهيد عبد القادر بومليك بحضور عائلة الشهيد و نواب حزب جبهة التحرير الوطني بالمجلس الشعبي الوطني، و عضو مجلس الأمة ومنظمات المجتمع المدني و ممثلين عن مديرية الشؤون الدينية لولاية سيدي بلعباس.

افتتح اليوم الدراسي بتلاوة آيات من الذكر الحكيم على لسان الشيخ بن سليمان عبد الحليم الذي هو من أحسن القراء في ولاية سيدي بلعباس ، بعد ذلك ألقى رئيس المكتب الولائي _ يوسف قاسم _ كلمة ترحيبية  بالضيوف والذين حضروا وقدموا عائلة الشهيد المتمثلة في أخت الشهيد وابن أخيه ، وكانت كلمة رئيس المكتب الولائي حافزا ورسالة  مضمونها، أننا شباب ونفتخر بشهدائنا، وإذا اضطر الأمر  نتكلم يوميا عليهم حتى نأخذ درسا من التاريخ لنعرف كيف نمشي في المستقبل .ثم تقدم مدير دار العلم ليلقي كلمة أخرى رحب فيها بالضيوف الكرام،  وأعطى أملا كبيراللشباب وعبر عن سعادته وبالنشاط الذي فتحته دار العلم لاحتضان يوم دراسي حول هذا الشهيد التي تحاول السلطات المحلية تخليده من خلال  صناعة فيلم وثائق وتأليف كتب عليه .

ثم قدم الأستاذ محمد بوخشة إمام معتمد بمديرية الشؤون الدينية و الأوقاف و خطيب مسجد البشير الإبراهيمي، محاضرة بعنوان”فضل الشهيد في ديننا الحنيف”, ثم ألقى الأستاذ محمد ناصري محاضرة بعنوان ” المسيرة النضالية للشهيد عبد القادر بومليك” ليختتم اليوم بتكريم عائلة الشهيد وتكريم المحاضرين.

جمال الصغير

سارق هواتف الفتيات في قبضة الأمن 

تمكنت قوات الشرطة بالأمن الحضري الرابع بسيدي بلعباس  من توقيف قاصر
تورط  في قضية متعلقة بالسرقة بالخطف، والتي راحت ضحيته عدة فتيات.  أطوار القضية تعود إلى استغلال لمعلومات مفادها تعرض عدة فتيات إلى عملية السرقة بالخطف من طرفشخص مجهول؛ والتي طالت الهواتف النقالة من النوع الرفيع على وجهالتحديد، لتباشر المصلحة بفتح تحقيق معمق على جناح السرعة للكشف عنحيثيات القضية،  وبناءعلى المواصفات المقدمة من طرف الضحايا، تمكنت المصلحةمن تحديد هوية المشتبه فيه ويتعلق الأمر بقاصر يبلغ من العمر 16 سنة، حيثتعرفن عليه من الوهلة الأولى، كانت مهمته سرقة الهواتف عنطريق الخطف ويلوذ بالفرار إلى وجهة مجهولة، قبل أن يتم توقيفه من طرف قوات
الأمن .المصلحة أنجزت إجراء قضائيا ضد السالف الذكر ،عن تهمة السرقة
بالخطف، قدم بموجبه أمام النيابة أين صدر ضده أمر بوضعه بمركز الأحداث
بحاسي دحو.

ف.ب

توقيف امرأة تورطت في السرقة من داخل مسكن

ألقت قوات الشرطة بالأمن الحضري الثاني  عشر ببلعباس  القبض على امرأة
تبلغ من العمر 25 سنة  تورطت في قضية متعلقة بالسرقة من داخل مسكن راحت
ضحيتها امرأة أخرى تبلغ من العمر 84 سنة  سلبتها المتهمة حليها ولاذت
بالفرار إلى وجهة مجهولة…  قبل أن يتم توقيفها من طرف قوات الشرطة وتقديمها
أمام النيابة التي أمرت بإيداعها الحبس.حيثيات القضية تعود إلى استغلال
لمعلومات، مفادها تعرض عجوز في العقد الثامن من العمر إلى
عملية السرقة من داخل مسكنها من طرف امرأة مجهولة ، حيث سرقت منها
حليها ومجوهراتها….    وبناء على المواصفات المقدمة من طرف الضحية تمكنت المصلحة منتحديد هوية المشتبه فيها، ويتعلق الأمر بفتاة تبلغ من العمر 25 سنة، هذهالأخيرة تقدمت إلى مسكن الضحية موهمة إياها أن لديها مشاكل عائلية طالبة
منها كراء غرفة بشقتها مقابل مبلغ مالي قدره مليون سنتيم وهو ما وافقت
عليه الضحية، لتبيت عندها تلك الليلة، وفي الصباح لما استفاقت الضحية من
النوم ،وجدت أن حليها قد سرقت من طرف المرأة السالفة الذكر، حيث سرقت منها
مجوهرات وحلي على غرار سوار وزنه 65.5 غراما، سلسلة من المعدن الأصفر،
وسلسلة ثانية وزنها 25 غرام .اتجدر للإشارة، أن السالفة الذكر قدمت نفسها للضحية في هوية غير مطابقة لهويتها الحقيقية .المصلحة أنجزت اجراء قضائيا ضد السالفة الذكر عن تهمة السرقة من
داخل مسكن، قدمت بموجبه أمام النيابة التي أمرت بإيداعها الحبس.

ف.ب

 

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق