ثقافة و أدب

بعنوان التراث الجزائري من خلال الطابع البريدي تنظيم معرض المتحف العمومي الوطني للفن والتاريخ بتلمسان

نظم يوم أمس المتحف الوطني العمومي للفن والتاريخ لمدينة تلمسان معرضا خاصا بالطوابع البريدية، وهذا في إطار إحياء شهر التراث 18 افريل -18 ماي لسنة 2016 ، وتحت شعار ” التراث الثقافي قيمة اقتصادية”
وقد أطلق  السيد شقرون عبد القادر على معرضه اسم «التراث الجزائري من خلال الطابع البريدي  »، موضّباً الطوابع في إطارات وألبومات خاصة به،  وقدمها على شكل  لوحات والبومات ورسومات أنيقة ومرتبة، إلى جانب ركن يحتوي على جميع مستلزمات جمع الطوابع من الألبومات والإكسسوارات الخاصة بهذه الهواية. وذلك لإتاحة الفرصة أمام من يرغب من الهواة وعامة الناس  مشاركته فرحته بمعرضه، وتبادل الأفكار. والتعرف إلى تلك الهواية الممتعة، والاطلاع على ما ترمز إليه هذه الطوابع بالنسبة لتاريخ الجزائر وتروي قصة تاريخية وتراثية وغيرها. من خلال الطوابع والمواد البريدية التي يعود تاريخ بعضها إلى 1830و استغرق وقتا في تجهيزه وترتيبه وتنسيقه بجهوده الخاصة. وهو يرى فيه ثروة لتاريخ أمة، لما يحتويه من مئات مؤلفة من مختلف أنواع الطوابع المحلية والوطنية والدولية العامة والخاصة، حيث كان يجمع الطوابع بشكل عشوائي من خلال الرسائل البريدية. وتطور ذلك فبات يجمع طوابعه، ويشتريها من مراكز البريد المحلية والدولية ومن المزادات التي تعرض على الصفحات المخصصة لها على شبكة الانترنت، ومن خلال التبادل مع الأصدقاء والهواة في الجزائر وحول العالم. على سبيل المثال لا الحصر، يضم المعرض طوابع جزائرية ترمز إلى تاريخها وآثارها وطبيعتها وتراثها وحضارتها، من مساجد وصناعات تقليدية وتراث الصحراء ومعالم تلمسان ومتاحف وطنية وغيرها… ومنتقاة من الطوابع النادرة .وإضافة لطوابع الحيوانات والطيور ويوضح  عبد القادر شقرون  من خلال هذا المعرض، يعرّف الناس حول العالم عن ثقافته وحضارته وتراثه وآثاره ومعالمه التاريخية والجغرافية، بشكل أنيق ومميز؛ وأوضح أن الطوابع الجزائرية تعد من أجمل الطوابع العربية .بسبب مواضيعها وألوانها المميزة  وإبرازها في أبهى وأجمل لوحة، لتقدم صورة راقية عنها. وبحكم خبرته واطلاعه، اكتشف  شقرون توسع هواية جمع الطوابع….
بكاي عمر

اظهر المزيد

محرر

كاتبة بجريدة التحرير الجزائريه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق