ثقافة و أدب

اختتام مهرجان الفيلم الجامعي القصير بمستغانم

اختتمت آخر الأسبوع  الطبعة الأولى للمهرجان الوطني للفيلم الجامعي الذي احتضنته جامعة عبد

الحميد ابن باديس بمستغانم ، وقد عرفت هذه الأخيرة تنافس 25 طالبا، قدموا أفلاما قصيرة قسمت ما بين الوثائقية والخيالية ، وقبل توزيع الجوائز ال6 على الفائزين، قدم المنظمون ولجنة التحكيم المكونة من المخرج العايب لحسن ، الأستاذ ماحي محفوظ والممثل المسرحي يبدري محمد، جملة من التوصيات   متعلقة بترسيم مهرجان الفيلم القصير الطلابي بجامعة عبد الحميد ابن باديس بمستغانم، و تسمية المهرجان ب ” الفيلم القصير الجامعي “، إلى جانب إنشاء لجنة مختصة في انتقاء الأفلام القصيرة للطلبة و تحديد موضوع لكل دورة ، تقديم بطاقة فنية وملخص لكل فيلم مشارك ، إلى جانب فتح ورشات مختصة في الصورة ، الصوت والتركيب وكذا تجهيز الأقسام الخاصة للعرض بالتجهيزات المناسبة . ليتم في الأخير توزيع الجوائز على الفائزين ال6، وهم خالد بوناب من جامعة الجزائر العاصمة وبالتحديد من المعهد العالي للسمعى البصري الذي نال جائزة أحسن تصوير عن فيلمه ” العار ” ، جائزة أحسن سيناريو تحصل عليها بوشاهد محمد الأمين من جامعة 8 ماي 1945 لولاية قالمة عن فيلمه ” زمان الملايا “، جائزة أحسن إخراج كانت من نصيب لونيس محمد يسرى بعنوان ” أريد لوني ” من جامعة مستغانم ، أحسن فيلم وثائقي عادل” حماة الأرض ” للطالب المخرج زعزع عبد الحق من جامعة مستغانم ، أما جائزة لجنة التحكيم عادت إلى هشام تريرات من جامعة مستغانم عن فيلمه ” الكآبة ” ، وآخر جائزة نالتها المخرجة الشابة نسمية لوعيل عن فيلمها “إلى النهاية ” وهي تدرس بالمعهد السمعي البصري بالجزائر العاصمة .

و/ب

اظهر المزيد

محرر

كاتبة بجريدة التحرير الجزائريه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق