أخبار الوادي

بسبب تنامي الخلافات بين أفراد المجتمع أئمة المساجد بالوادي يطالبون العقلاء بالعمل على تكريس الصلح

لم يفوّت  الكثير من أئمة مساجد ولاية الوادي فرصة  حلول وخطبة  الجمعة  الأخيرة،  من أجل بعث رسالة جديدة تجاه أفراد المجتمع ، أبرزها مطالبتهم  بتكريس  الصلح  وإزالة الخلافات القائمة بين الكثير من العائلات ، خصوصا منهم فئة الرجال والناجمة كما هو معلوم على سوء التفاهم  في بعض النقاط الهامة ،  في صورة النزاعات العقارية أو داخل البيوت  بين الأزواج  أو أفراد العائلة الواحدة ، لأسباب نجد الكثير منها  تافهة ،  وهو ما جعل هؤلاء الأئمة يناشدون  العقلاء من أفراد المجتمع والشيوخ كبار السن، أثناء  خطبتهم   بغية التحرك في كل الاتجاهات من  أجل المساهمة في  إعادة البناء والأمور إلى ما كان عليه في السابق ،  حيث  كان يضرب المثل  بأهل المنطقة بواسطة العلاقات الحميمية  والوطيدة بين الكثير من الأسر ، لاسيما وأنّ هذه الخلافات  تضاعفت حدتها  في الآونة  الأخيرة،  ووصل الأمر إلى بلوغ  أروقة المحاكم بين العديد من العائلات  بمجرد وقوع خلاف  بسيط ، ناهيك عن الخسائر المادية المعتبرة،  التي لحقت بهم  والتي ساهمت فيها عدم التراجع والتفكير في ترك الخلافات . كما جاء، ويحث عليها ديننا الحنيف  الذي يركز على اتباع سبل التسامح  ورمي بذور  الخير داخل حقول المجتمع،  حتّى لا يكون الأفراد  وشبابنا خصوصا ضحية  لتصلب العقول…وهي  العبارة التي ختم بها الكثير من الأئمة  خطبتهم  الأخيرة .

أبو زياد

اظهر المزيد

محرر

كاتبة بجريدة التحرير الجزائريه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق