B الواجهةحوارات

النائبة وجدان حمروش عن جبهة القوى الاشتراكية: أن تشغل المرأة منصب رئيسة جمهورية عليها أن تكون أهلا: “للقيادة”

النائبة وجدان حمروش عن جبهة القوى الاشتراكية

تحفظت النائبة وجدان حمروش عن جبهة القوى الاشتراكية الحديث عن زعيمة حزب العمال لويزة حنون التي خاضت معركة الترشح للانتخابات الرئاسية، غير أنها أشارت بالقول أن  الدستور الجزائري لا يمنع أن تكون المرأة رئيسة جمهورية، لكن على المرأة أن تبرهن بأن تكون أجدر بهذا المنصب، و بمناسبة عيد المرأة المصادف للثامن مارس التقين بالنائبة وجدان حمروش فكانت لنا معها هذه الدردشة القصيرة

 س) كنائبة في البرلمان ماذا تقولين في عيد المرأة؟

كان من المفروض الحديث عن الانتصارات و الإنجازات التي تحققت و تقييم الأدوار التي لعبتها المرأة الجزائرية، و وضعيتها و العقبات التي تواجهها في القرن الواحد و العشرين، و المرأة منذ الثورة إلى اليوم، أقحمت نفسها في كل الميادين و القطاعات و رفعت كل التحديات لتحيين وضعيتها في المجتمع، هناك حقوق لم تتحقق بعد، كونها تواجه عقبات حالت دون وصولها إلى ما تطمح إليه أولها التحرش،عدم المساواة،  العنف و غير ذلك.. و المرأة لها نفس الفرص التي يحظى بها الرجل.

س) ماذا عن المرأة الريفية؟

المرأة الريفية لم تحقق ذاتها من حيث التعليم و الثقافة، رغم أن لها دورا كبيرا في إنتاج الأغذية، لكن لم تُتح لها الفرصة التي أتيحت للمرأة في المدينة، و الحديث عن المرأة المزارعة لا يحتاج إلى يوم واحد في السنة، بل إلى لقاءات متكررة، و خطة سياسية للنهوض بها، فتمكين المرأة الريفية أساسي  للنهوض بالتنمية المستدامة، فالمرأة عنصر فعال في السعي نحو بلوغ الأهداف الإنمائية للألفية.

س) يمكن القول أن الجمعيات النسوية لم تؤدِّ دورها كما ينبغي

الجمعيات النسوية لعبت دورا كبيرا في الستينات و السبعينات، و لاحظنا تقدما ملحوظا للمرأة، لكن في العشرية السوداء جعلها تتراجع إلى الوراء و تتنازل عن كل الحقوق، و كان لهذا التراجع أثر كبير، و لذا لابد على المرأة أن تفهمَ و تعيَ ،أنه لا أحد يعطيها حقوقها، و لابد أن تفرض نفسها في كل المجالات، لكن لا يمكن الحديث عن المرأة دون الرجل،  فلابد أن يكون الرجل شريكا حقيقيا و فعالا للمرأة، و يحمل مطالبها على عاتقه أيضا.

س) نلاحظ أن حرية المرأة عند بعض الجمعيات مفهوم ، مطلب خرج عن مساره الطبيعي. ماذا تقولين في ذلك؟

المرأة مطالبة أن تفرض احترام الآخر لها

س) وماذا تقولين في جمعية فيمن؟

جمعية فيمن تعكس المجتمع الغربي، و هي تخدم أجندات غربية و لها مخطط لهدم الأسرة العربية المسلمة، و قد حاولت اقتحام المجتمع العربي و فشلت، و لن تتمكن من التأثير في ،  المرأة المسلمة، و بالخصوص المرأة الجزائرية التي كافحت و صعدت الجبال، فكانت صاحبة قضية، لأنها نشأت في مجتمع محافظ على عاداته و تقاليده، و حافظت هي على هذه العادات ، التزمت بها و برهنت أنها قادرة على تحمل المسؤولية.

س) مهما كان التقدم الذي بلغته المرأة في الجزائر، لكنها خسرت الرهان في أن تكون رئيسة جمهورية؟

الدستور الجزائري لا يمنع أن تكون المرأة رئيسة جمهورية، لكن على المرأة أن تبرهن بأن تكون أجدر بهذا المنصب و أهلا للقيادة.

س) ماذا تقولين في لويزة حنون؟

الطموح مشروع للرجل و المرأة أيضا

س) في هذه المناسبة ، ما هيّ رسالتك إلى المرأة الجزائرية ؟

رسالتي للمرأة الجزائرية أن تكون صامدة و أن تبقى صلبة في مواقفها و قوية و ثابتة في قراراتها.

التقت بها علجية عيش

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق