وطني

أخبار بجاية

بجاية
بجاية

 

السلطات المحلية تنظم أبوابا مفتوحة على البلديات

نظم يوم أمس  والي بجاية السيد ولد الصالح زيتوني الأبواب المفتوحة على البلدية والذي ليتزامن مع تاريخ 18 جانفي 1967 وهو  تاريخ صدور المرسوم رقم 67-24 الذي تقرر فيه إعلان عن تأسيس البلدية ، و في مقر إقامة الضيوف التابعة للولاية،  أقدم  الوالي على تكريم الرؤساء السابقين للبلديات وكذا المندوبين السابقين ،وهذا في إطار الاحتفال باليوم الوطني  المفتوح على البلديات  تحت رعاية رئيس الجمهورية ، وجاء التكريم عرفانا بالإنجازات التي جسدت على أرض الواقع وأيضا فرصة سانحة لاستكشاف  المستقبل . حيث أنه وفي السنوات الأخيرة قد شهدت المدينة والإدارة المحلية تطورا ملحوظا في مختلف المجالات ، من حيث الدعم لتلبية الاحتياجات الاجتماعية والاقتصادية في مختلف القطاعات، ولكن أيضا   تم تسجيل تطورا ملحوظا في مجال إعادة تأهيل الخدمات الإدارية العامة وتحديثها، مثل تحيين السجل المدني، وإصدار الأوراق المالية والمستندات االمرقمنة، مثل جواز السفر وقريبا بطاقة الهوية الوطنية ورخص القيادة البيومترية والإلكترونية وبطاقة تسجيل المركبات الإلكترونية على سبيل المثال؛ وهناك مجهودات أخرى تهدف إلى  تعزيز اللامركزية  وتوحيد الرؤية في مجال التنظيم الإداري  للبلدية وتدعيم الخدمات المحلية ، مع تنفيذ آليات الدعم  التنموي في تطوير الإدارة المحلية .   

    كريــــــــــــــــــــم .  ت         

بجاية : الأمن يحكم قبضته و يساهم في استتباب الآمان وضمان سلامة المواطن

تحصلت “جريدة التحرير” من مصدر مطلع لدى مصالح الأمن لولاية بجاية على حصيلة النشاطات التي تمّ تسجيلها على مدار سنة 2015 ،والمتعلقة بالقضايا ذات الصلة بأمن وسلامة المواطنين، ويتجسد هذا يوميا من خلال المجهودات المبذولة على أرض الميدان وتتمثل فيما يلي :  فيما يخص الجنايات والجنح ضد الممتلكات فقد تم تسجيل 917 قضية حيث تورط فيها 557 شخصا، من بينهم 13 امرأة وفيما يخص الجنايات والجنح ضد الأشخاص فقد تم تسجيل 418 قضية وتورط فيها 458 شخصا، من بينهم 23 امرأة. في حين أنه تم تسجيل 31 قضية الجنايات والجنح ضد الآداب العامة، وتورط فيها 47 شخصا منهم 16 امرأة ، أما الجنايات والجنح المرتكبة ضد الأمن العمومي فقدرت بـ 41 قضية و تورط فيها 83 شخصا من بينهم 08 نساء. ويضيف التقرير أن عدد الجنح المرتكبة ضد النظام العام فهي 33 قضية وتورط فيها زهاء 42 شخصا ، كما تمت معالجة 23 قضية متعلقة بالتزوير تورط فيها 19 شخصا من بينهم امرأة . أما فيما  يتعلق بالمساس بالاقتصاد الوطني فقد تم تسجيل 12 قضية تورط فيها 17 شخصا ،ويضيف المصدر أنمصالح أمن ولاية بجاية مجندة 24سا / 24سا  للتكفل بالبلاغات التي تصلها عن طريق خط النجدة 17 والخط الأخضر للأمن الوطني المجاني  48- 15 من طرف المواطنين .كما سجلت نفس المصالح خلال سنة 2015 من خلال العمل التوعوي والتحسيسية وكذا الردعي  للحد من حوادث المرور، التي تسببت فيها الدراجات النارية والتي تكون  نتيجتها في معظم الحالات وخيمة سببها الرئيسي ( عدم استعمال خوذة الأمان والإفراط في السرعة ) أين تم تسجيل في هذا الخصوص حصيلة إجمالية تتمثل في : –  عدد الوضع في الحظيرة ( 23 ).وعدد التوقيفات 115 ،في حين أن عدد الغرامات الجزافية تقدر بـ 2034 وفي هذا السياق، تسعى مديرية الأمن  لولاية بجاية من خلال المجهودات المضنية ، والعمل الدؤوب الذي تحاول تجسيده يوميا ، يهدف إلى إشراك المواطن في المعادلة الأمنية ، حفاظا على أمنه وسلامته بصورة شاملة .

كــــــــــــريم .  ت

شرطة العمران وحماية البيئة   تسجل 330 خرجة سنة 2015

سجلت فرقة العمران وحماية البيئة التابعة للمصلحة الولائية للأمن العمومي بأمن ولاية بجاية خلال سنة 2015 ، العديد من النشاطات تم إنجاز ملفات في شأنها وتحويلها إلى السلطات القضائية المختصة كانت على النحو التالي: منها إنجاز الأشغال بدون رخصة حيث تم تسجيل 203 قضايا على مستوى مدينة بجاية.  أما التغطية الأمنية لعمليات الهدم بأمر قضائي أو بأمر من السلطات المحلية، فقد تم تسجيل 56 قضية.  في حين أن إيداع أو رمي أو إهمال النفايات مع إعاقة الطريق العمومي فقد تم تسجيل 98 قضية. وفيما يخص مخالفة قواعد النظافة والصحة العمومية والإخلال بالسكينة العامة، فقد تم تسجيل 17 قضية. وفيما يخص مخالفة قواعد الذبح خارج المذابح فقد تم تسجيل 12 قضية.  ومخالفة وضع الفضلات أو النفايات في المساحات الخضراء أو خارج الأماكن المخصصة لها، فقد تم تسجيل 10 قضايا. أما في شأن الأعذار بوقف الأشغال فقد تم تسجيل 203 قضايا. ومن حيث ممارسة نشاط تجاري دون القيد في السجل التجاري فقد أحصيت 25 قضية. تنفيذ تسخير القوة العمومية، فقد تم تسجيل 59 قضية. كما سجلت مصالح أمن الولاية عددا هاما للتغطيات الأمنية لمختلف التظاهرات الرياضية والثقافية التي عرفتها الولاية خلال سنة 2015 ،قدر عددها بـ 1652، وهذا باعتبار الولاية تملك عددا كبيرا من الأندية الرياضية في مختلف الرياضات. كما تم تسجيل 330 خرجة ميدانية لعناصر الفرقة مع مختلف مصالح الولاية في مجال حماية العمران والبيئة وتبقى الفرقة مجندة للتكفل بالبلاغات التي تصلها عن طريق خط النجدة 17، والخط الأخضر المجاني 48 15، من طرف المواطنين للإبلاغ عن كل التجاوزات التي من شانها تشويه المحيط السكني والعمراني.

     كريـــــــــــــــم .  ت 

 

 

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق