الرئيسية » محلي » أخبار الوادي » 2174عملية جراحية للعيون في مستشفى طب العيون الكوبي خلال ستة أشهر

2174عملية جراحية للعيون في مستشفى طب العيون الكوبي خلال ستة أشهر

من 48 ولاية إلى جانب سوريا مصر واليمن

2174عملية جراحية للعيون في مستشفى طب العيون الكوبي خلال ستة أشهر

نحو زرع القرنية قريبا-

صحة

 

نجحت المؤسسة الاستشفائية المتخصصة في طب العيون بالوادي في معالجة مئات الحالات من مختلف الولايات وحتى من الخارج حيث أجريت 2174 عملية جراحية في مختلف التخصصات

من نهاية شهر مارس إلى غاية شهر أكتوبر من بينها و08 عمليات من الدول الشقيقة حالتان من تونس و حالتان من سوريا و03 حالات من مصر وحالة وحيدة من اليمن. وحسب إحصائية رسمية تحصلت التحرير على نسخة منها فإن التدخلات الطبية و الجراحية شملت عدة تخصصات في عمليات التجميل والشبكية والظفر والماء الأبيض والماء الازرق وطب الأطفال ومن الملاحظ أن الأرقام تتضاعف بسبب ظهور أمراض عديدة في العين نتيجة الاصابة بالضغط الدموي والداء السكري بشكل خاص هذا الاخير زاد في عدد امراض العيون هذا وأوضح  مدير المؤسسة العمومية الاستشفائية المتخصصة في امراض العيون عيساوي ابو بكر الصديق أن المستشفى يستقبل يوميا اكثر من 400 مريض من شتى ولايات الوطن يسهر على تقديم الخدمات لهم 23 طبيبا كوبيا ،وحسب ذات المسؤول فان المؤسسة الصحية المذكورة تشهد إقبالا منقطع النظير رغم وجود مؤسسات شبيه لها في ورقلة الجلفة و بشار وهو ما يفسر تحديد مواعيد الفحص الى سنة كونه مستشفى مختص في امراض العيون ،وأضاف أن ميزانية المستهلكات الطبية والادوية تتجاوز 7 ملايير سنتيم خلال السنة وأكثر من 3 مليار سنتيم بالنسبة إلى المستلزمات الأخرى والأطعمة والافرشة للتكفل بالمرضى وتوفير رعاية صحية ناجعة و اضاف نفس المتحدث انهم يأملون في فتح اختصاص في زرع القرنية الذي بات مطلبا خاصة بوجود حالات مرضية تستلزم ذلك وتم مراسلة الوزير بهذا الخصوص هذا وحسب الاطباء فان زيادة الضغط الدموي والداء السكري زاد في عدد امراض العيون ونظرا لارتفاع هذا العدد أمر بات يدق ناقوس الخطر لتجنيد كل الإمكانيات لمحاربة هذه الأمراض والتقليص منها. ، هذا وتجدر الاشارة الى ان الوادي تعاني من نقص فادح في الأطباء الأخصائيين في مختلف مجالات الطب ولهذا ينبغي مواكبة التحولات العميقة التي عرفتها تكنولوجيات الطب والتي تسمح بترقية خدمات طبية عالية المستوى مع دفع وتيرة البحوث الطبية التي لم تصل بعد إلى المستوى المنتظر و بصفة عامة خاصة وان الولاية وبحكم طبيعتها الرملية تعرفا تزايد مضطرا في أعداد المصابين بأمراض العيون نتيجة كثرة المشاكل والأزمات النفسية، التي تؤدي إلى تدهور الحالة الصحية للأشخاص، خاصة بالنسبة للمصابين بداء السكري.

بختة بلرامضة

عن محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية