B الواجهة

الأحزاب السياسية من الجناح المعارض تعتبر غلق القناة تهديدا وتكميما للأفواه

قناة الوطن

فيما يعتزم عمال وصحفيو قناة الوطن تيفي  تنظيم حركات احتجاجية

 

 قرر  عمال وصحيفيو  قناة الوطن تيفي الجزائرية  الاعتصام في الساعات القليلة القادمة أمام مقر ولاية الجزائر  ،وتنظيم تجمع أمام ساحة الحرية بوسط الجزائر  ، للتنديد بقرار الوالي بغلق  القناة وتشميع المقر ،حيث  أكدوا أنهم لن يسكتوا على القرار الذي اعتبروه إجحافا في حقهم ،خاصة وان القناة كانت  تعمل بكل احترافية ،وتلتزم  بمبادئ وبنود التي تسير بها      كل  القنوات  ، ولم تدعو يوما إلى التحريض كما  جاء في اتهامات وزارة الاتصال، مطالبين من  العدالة إنصافهم خاصة وان مدير القناة المتواجد خارج الوطن احمد شلي ، سيرفع دعوى قضائية ضد الوزارة وولاية الجزائر، على خلفية الغلق التعسفي للقناة دون تقديم دليل،  أو بيان  رسمي من طرف السلطات الأمنية التي  نفذت الأمر .هذا من جهة ومن جهة أخرى تم إخلاء سبيل كل الصحفيين  المحتجزين  مساء أمس في  مقر الأمن الحضري بسعيد حمدين، بعد تدخل مدير  الأخبار ،حيث  أفرج عليهم  في انتظار ما ستسفر عنه الأيام القادمة، خاصة بعد عودة الرئيس المدير العام للقناة   من مهمته خارج الوطن  .  ويحدث هذا في الوقت الذي  أصدرت  المديرية العامة لسلطة الضبط  للسمعي البصري، بيانا أمس  تطالب فيه القنوات الفضائية الالتزام أكثر ،والتحلي بروح المسؤولية  وتفادي استعمال مضامين التحريض . غلق القناة  لم يمر مرور الكرام على الأحزاب السياسية  خاصة من  القطب المعارض، التذي ندد بهذا الإجراء واعتبره إثباتا آخر، انه لا توجد حرية التعبير في الجزائر ، وان السلطة  تستعمل  لغة التهديد  لتكميم الأفواه .

هادي أيت جودي

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق