أخبار الجنوب

مراقبة بيطرية “صارمة” لمواقع بيع أضاحي العيد ببشار

الكبش الأنعام غنم أغنام

تخضع المواقع المخصصة لبيع أضاحي العيد لمراقبة بيطرية “صارمة” على مستوى بلدية بشار حسب ما علم لدى المديرية المحلية للمصالح الفلاحية.وتراقب فرقة من الأطباء البيطريين عن قرب هذه المواقع في إطار أجهزة وقاية صحة المستهلك والصحة الحيوانية حسب ما أوضح ذات المصدر.وفي إطار هذا الجهاز فقد طلب من المربين من خارج الولاية الذين يسوقون ماشيتهم لبيعها على مستوى الأربعة مواقع الكائنة ببلدية بشار وال 12 الأخرى المستحدثة عبر 21 بلدية بالولاية استظهار شهادات بيطرية كما أشير إليه.وقد تم تنصيب مركز مراقبة للمواشي القادمة، وذلك على مستوى الحدود الشرقية لإقليم الولاية من أجل المراقبة البيطرية للماشية التي يتم تسويقها انطلاقا من ولايات الهضاب العليا.ويرتقب كذلك تنظيم مداومات بيطرية خلال يوم العيد على مستوى مختلف دوائر الولاية، حيث سيتم تجنيد 30 بيطريا لخدمة المواطنين حسب ما أوضحت مديرية المصالح الفلاحية.للتذكير فقد استفادت الولاية مؤخرا من مخبر بيطري جهوي في طور التجهيز وذلك بهدف ضمان مراقبة أفضل للصحة الحيوانية والنظافة الغذائية عبر ولايات الجنوب الغربي للبلاد.وتتربع هذه المنشأة الصحية البيطرية الجديدة التي تم إنجازها بغلاف مالي ب 100 مليون دج في إطار الصندوق الخاص لتنمية ولايات الجنوب على مساحة 3.890 مترا مربعا من بينها 900 متر مربع مبنية.وستكون مهمة هذه المنشأة السهر على صحة مختلف أنواع الماشية والثروة الحيوانية ككل للمنطقة وضمان أمن منتجات السلسلة الغذائية، حسب ما تمت الإشارة إليه.كما ستشكل هذه المنشأة التي تتوفر كذلك على حظيرة حيوانية تتربع على 96 مترا مربعا وغرف تبريد إلى جانب عديد المنشآت الإدارية وسيلة فعالة لمتابعة العمليات الدورية، لتلقيح ومراقبة صحة المواشي والأنواع الأخرى من الحيوانات. فضلا عن الكشف عن الأمراض المعدية التي قد تصيب هذه الحيوانات حسب ما أوضح ذات المصدر.

ق ج

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق