ثقافة و أدب

“فيلم آخر كلام ” لمحمد الزاوي يمثل الجزائر في العديد من المهرجانات العربية

محمد الزاوي

 

يشارك الفيلم الجزائري “آاخر كلام ” للمخرج والإعلامي المغترب بفرنسا محمد الزاوي في المسابقة الرسمية للأفلام الوثائقية لمهرجان الفيلم العربي بمدينة ظفار في عمان .

كما سيشارك الفيلم ضمن التصفيات النهائية لمسابقة الأفلام التسجيلة لمهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر الأبيض المتوسط في دورته 31، التي ستنعقد في الفترة ما بين 2-8 سبتمبر المقبل، للمشاركة والتي اختير فيها محمد الزاوي كعضو في لجنة مسابقة للفيلم العربي القصير.وتم اختيار الفيلم أيضا للمشاركة في المهرجان الدولي لسينما المؤلف للرباط، الذي سينعقد خلال الفترة ما بين 16 إلى 24 أكتوبر 2015 و سيحتفي مهرجان الرباط هذه السنة في دورته الحادية والعشرين بالسينما الإيطالية.واستطاع محمد الزاوي أن يتقرب من العالم الخاص لصاحب رواية ” اللاز “، في فيلمه”آخر كلام”، تبلغ مدته 68 دقيقة وأنجزه بإمكانياته الخاصة وأنتج سنة 2014، إلى الجانب الإنساني في حياة الروائي العالمي الطاهر وطار كاشفا بكامرياته بعض التفاصيل من الأوقات، التي قضاها شيخ الرواية الجزائرية في بيته أياما قلائل قبل أن يودع الحياة بعد معاناة مع المرض دامت قرابة العامين. قضى اغلبها  بمستشفى سانت اطوان بعاصمة الجن والملائكة باريس. كما حمل الفيلم شهادات حية لإفراد عائلة الطاهر وطار وكل من عرفه عن قرب من أصدقائه سيما الوزير الحالي للثقافة الجزائرية عز الدين ميهوبي وأيضا الروائيين واسيني لعرج وجمال الغيطاني وإبراهيم نصر الله والشاعر المغترب بفرنسا عمار مرياش.

وبخصوص مشاركة فيلمه في المهرجانات، كشف  محمد زاوي أن الفيلم سيشارك باسم الجزائر، رغم أن إنجاز الفيلم كان بإمكانياتيه الخاصة، ولم يستعمل أي مال من أية جهة عامة أو خاصة أو أي تمويل من أي صندوق كان، ولم يطلب ذلك.وقال الزاوي إنه منذ أول فيلم له والموسوم بـ”عائد إلى مونلوك”، وهو يعتمد على نفسه، لكنه يحظى دائما بالدعم من طرف المقربين مثلما عاش معه الكل كيف كانت هناك محاولة إبعاد فيلم ”آخر الكلام” من مهرجان وهران للفيلم العربي وفشلت محاولة هؤلاء، لأن الذين يقدرون هذا العمل ويقدرون الكاتب الراحل الطاهر وطار ومن بينهم وزير الثقافة عز الدين ميهوبي وإبراهيم صديقي تمسكوا بمشاركة الفيلم في مهرجان وهران.ا في لأخير كشف الزاوي بأنه سيقوم بترجمة الفيلم إلى عدة لغات، مثلما كتبت روايات وطار بكل اللغات ووصل ”اللاز” إلى جميع بقاع العالم بلغات عديدة.

ق/ث

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق