ثقافة و أدبحوارات

الشاعر و القاص الموهوب بن حمو يحيى “للتحرير”

111111111111111

 غايتي الأسمى هي أن أرجع للشعر سيادته بالجزائر وأن أصل بالشعر الملحون للعالمية

تفجرت لدى الشاب بن حمو يحيى موهبة الشعر و المسرح  و وتجده يقطف من كل بستان فني زهرة ، و يجرب انطلاقا من عصاميته و حب الاكتشاف  كل الأجناس الأدبية و منه الى خشبة المسرح ، يقول عن نفسه بانه ليس مبدعا و لا أديبا ، في حوار التحرير معه اكتشفنا نضجا قلما يضاهى في طموحه الكبار ، و شغف بالأدب من شأنه أن يجعله من بين الذين سيحملون المشعل، و اسم يضاف الى قائمة الأدباء الجزائريين في السجل الذهبي

التحرير: من هو بن حمو يحي فتى وهران الباهية…عرّف نفسك لقرائك؟

بن حمو يحي:انا بن حمو يحي من مدينة وهران شاعر و قاص  و كاتب و ممثل و مخرج مسرحي  ولدت يوم 28/07/2001بوهران كانت مرحلة الصبا بشارع شعبي بمدينة وهران ،  و تحديدا بحي ايسطو ، حيث ترعرت في وسط محب للرياضة  ، كانت قاعة الجودو  بمحاذاة  بيت  المسرحي الراحل سيراط بومدين الذي كان بالنسبة لي القدوة

 التحرير:متى كانت  بداية مشوارك؟

بن حمو يحيى: كانت بدايتي الاولى في الشعر  حين قرأت إلياذة مفدي زكريا  و شعرت بالروح الوطنية تتأجج في دواخلي ، و سما شعوري بالاعتزاز بالوطن، و صار تاريخ 13 جويلية بالنسبة لي منعطفا هاما في حياتي و احيي فيها ذكرى أول لقاء لي مع الشعر و ولوجي عوالم الكتابة الأدبية  ، و هي ذكرى أحييها كل سنة  بتعلم أسلوب جديد فمثلا يوم 13/07/2011 كتبت القصة و في 13/07/2012كان حظي في الشعر الحر و في 13/07/ 2013، مارست المسرح مع الاستاذة لمجادي خيرة،  و في احتفالي بالذكرى الرابعة أتقنت كتابة و اخراج المسرحيات وحينما اقتربت الذكرى الخامسة ها انا  ابدع في كتابة الشعر الملحون.

التحرير:ماهو المجال الذي نشطت فيه أكثر ، الأدب(القصة و الشعر) ام المسرح؟

بن حمو يحيى: نشطت في كلا الجانبين في الأدب و خصوصا الشعر مع اتحاد الكتاب فرع وهران الذي يترأسه  الشاعر ميلود عبد القادر، و كذلك  مع  العديد من الجمعيات ، من ابرزها جمعية “الفضل”  التي يدير ناديها الأدبي بن مسعود عباس ، كما كانت لي مشاركات بفعاليات الطبعة الرابعة للطفل الشاعر،  اما بالمسرح فانا دائما أنشط مع الاستاذة لمجادي خيرة بالمسرح الجهوي و مركز التسلية العلمية بحي جمال الدين، و كذا بدار الثقافة ببئر الجير و السانيا و غيرها

التحرير : كيف اكتشفت أنه لديك موهبة في كل مجال؟

 بن حمو يحيى: انا بطبعي منذ كنت صغيرا أقدس المسرح الجهوي وافتخر بعمالقته و شهدائه وكنت أحس حينما اشاهد المسرحيات بشيء ما يدفعني للفرح و كذا في القراءات الأدبية حين اعتز بلغة الجدود و شيئا فشيئا تحول هذا لموهبة     حتى ازدادت تطورا بفضل الأستاذة لمجادي خيرة

التحرير: هل  تلقيت التشجيع من قبل المحيط الأسري ؟

 بن حمو يحيى: اجل كان التشجيع دائما من طرف اخوتي وأمي و اساتذتي على غرار الاستاذة شلبي التي كانت نعم المعلم.

التحرير: ماذا قدمت من أعمال في  الشعر المسرح او القصة؟

 بن حمو يحيى :في الشعر دائما في  وصف الجزائر اقتداء بشاعر الثورة الكبير مفدي زكريا، من بين ما كتبت “رسالة من ماضي الستار”، “الطفل المرمي”، “هيام” (تغزلا بوهران)، “اني اتخذت القرار”

هذه بعض القصائد التي يتضمنها ديوان (وداعا يا سحاب)، أما في القصة   و هي في مجملها قصص عاطفية ، اذكر منها”الموت الجامع” ، “حمزة و بلقيس”

في المسرح أذكر  منها الهزلية،  “سعيد و الحظ”، “نعسان و الدبابة”، “الوطنية” ، “جندي الجبال” ،”المقصلة”

التحرير : هل من مشاركات؟ في المسرح و الأدب؟

 بن حمو يحيى :اجل لدى العديد من المشاركات دائما مع الجمعيات و دور الثقافة و غيرها

التحرير:أين تجد نفسك في التمثيل المسرحي أم في الكتابة الأدبية؟

بن حمو يحيى :اجد نفسي في التمثيل أكثر ولكن هذا لا يعني انني لا أجدها في الأدب

التحرير:عن ماذا تكتب ، ماهي المواضيع التي تطرقها في كتاباتك الأدبية ؟

بن حمو يحيى : اكتب عن الجزائر قديما في عصر الشهادة و كيف انها ازهرت و عن الحب و الغزل كطبيعة كل شاب جزائري ،بالحقيقة أنا أحب الخيال لذا أتخيل كل مشهد أقوم بكتابته دون أي تكوين فانا عصامي…

التحرير:في مجال الإخراج ، كيف طرقت هذا الباب، هل كان عن طريق تكوين أم تجربة ذاتية؟

 بن حمو يحيى :انا اخرج كتاباتي المسرحية التي قد سبق لي ذكر بعضها أما إذا عرضت هي لم تعرض بعد ولكن حين يتم عرضها ستبهر  كل مخرج مخضرم

التحرير : ما هي المواضيع التي تتناولها في كتاباتك المسرحية  ؟

بن حمو يحيى: المواضيع التي  أذكرها بالمسرحيات دائما وابدا تكون عن الآداب و تكون بالأحرى وصايا و في المسرحيات الوطنية تتحدث عن طغيان الأعداء و جشعهم.

التحرير:كيف ترى المشهد الثقافي في وهران ؟

 بن حمو يحيى:  و الله ان المشهد الثقافي بوهران ممتاز مادام هناك شعراء مبدعون يحملون المشعل ليصل لنا بأمان من جيل الى جيل ، و كذلك الشأن نفسه بالنسبة  للمسرح و الموسيقى و الرسم

التحرير: هل نشرت اعمالك شعرا و مسرحا و قصة؟

بن حمو يحيى: لم اصدر شيئا من مؤلفاتي و لكن عن قريب سأقوم بنشر كتاباتي بحول الله ، و ألج عالم النشر من الباب الواسع.

التحرير : ماهي مشاريعك  المستقبلية؟

 بن حمو يحيى: مشاريعي واضحة ، فغايتي الأسمى هي ان ارجع للشعر سيادته بالجزائر وان اوصل الشعر الملحون للعالمية

التحرير : كلمة اخيرة في ختام هذا الحوار

 بن حمو يحيى : انا اصغر شاعر بمدينة وهران و لكن طموحي اكبر  من سني، وكلمة شكر و ثناء لجريدة “التحرير  التي  تعنى بالمواهب و استضافتني لإجراء هذا الحوار

كما  اوجه كلمتي لشباب الجزائر كما سبق ان قال مفدي  زكريا “أوصلوا صرخة الأوطان للنشء الصاعد فهي من ساح الفداء، و صرخة الأوطان هي كلمة تنبع من قلب حماة و عشاق الوطن الأشم هي تحيا الجزائر ارض الامازيغ الأحرار”

حاورته س-شهيناز 

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق