ثقافة و أدب

توقفت عن إنتاج الأغاني لغياب دور “لوندا “

الفنان هواري عوينات لـ التحرير ”

توقفت عن إنتاج الأغاني لغياب دور “لوندا ”
-تمنيت لو أن ابن بن شنات حافظ على طابع والده الأصلي
64389_1595163200745159_6613609100079800070_n
تأسف الفنان هواري عوينات بشدة ما يجري اليوم في الساحة الفنية من انتشار كبير لأغاني الرأي الهابطة وذات مستوى منخفض لأخذها كلام الشارع وذلك بعد ظهور كوكبة من الفنانين الشباب الذين قصدوا الكباريهات وبدؤوا يسجلون أغانيهم فيها بتواطىء وتشجيع من المنتجين وذلك في غياب دور” لوندا” ،مما عكر الوضع الفني الذي نزل حسبه خلال السنوات الأخيرة إلى الحضيض خاصة بعد طرح أغاني ا إباحية التي تقترف العائلات لسماعها إلا في أوساط معينة ،التقت التنحرير بالفنان عوينات الذي ذاع صيته في الثمانينات والتسعينات بمجموعة من الأغاني التي تحمل طابعا مغربيا ورقصاته الخفيفة أين وجدناه يتأهب للمشاركة في الحفلات الفنية التي أقرتها بلدية وهران للترويج لصورة وهران كمرشحة لاحتضان ألعاب البحر الأبيض المتوسط 2021وسجلنا معه الحوار التالي
التحرير )كيف تفسر لنا هذا الغياب الكبير عن جمهورك و ماذا عن مشوارك الفني السيدعوينات ؟
هواري : أنا دائما موجود في الساحة الفنية بالرغم من الغربة إلا أنني لم أتوقف عن الفن وإنما توقفت عن الإنتاج خلال تواجدي بديار الغربة ،وأيضا في المرحلة الراهنة بعدما جاءني عرض عمل مُغْر بفرنسا منذ 12سنة… انتقلت هناك لمدة 12سنة بين مدينة بوردو و باريس ومدن فرنسية أخرى ،خاصة انه في تلك الفترة العصيبة من عمر الجزائر في سنة2001 …. “حلفوا “الإرهاب لاغتيالي ،وفضلت السفر إلى الخارج بعدما أقمت بها سهرة…. بقيت هناك ،وأنا أعلم أن الجمهور ما زال يتذكرني
التحرير “ماذا تحضر اليوم مع الفنانين بوهران, وأنت كنت تحضر اجتماعا بمقر الولاية ؟
هواري : في الواقع حصرنا اجتماعا مع رئيس المجلس الشعبي الولائي للقيام رفقة فنانين آخرين بحفلات فنية في الأحياء والبلديات للترويج لصورة وهران كمرشحة لاحتضان ألعاب البحر الأبيض المتوسط ،
التحرير “هل هذا يدل, السيد عوينات, انك ستستقر بمسقط رأسك وهران وتدخل إلى الجزائر ؟
هواري : أنا أقول وأفكر بصراحة أن ادخل الجزائر نهائيا وكنت اعتقد أن الجمهور قد نسي هواري عوينات لكن لاحظت تجاوبا كبيرا معي أينما انتقلت واحمد الله واشكره على ذلك خاصة أن لدي طابعا متميزا في الغناء وبالأخاص بالأغنية المغربية
التحرير:هل وجدت, السيد عوينات, من يخلفك في الطابع المغربي الذي اشتهرت به منذ سنوات ؟
هواري : بصراحة ما يؤلمني كثيرا اليوم أنني لم أجد خليفة هواري عوينات
والله يبارك اليوم الجمهور يري الغناء كيف أصبح من قبل مطربين أغنية الراي التي يغنيها الشباب ويرددوها حقا انه عيب كبير في حق الأغنية الوهرانية التي حمل مشعلها بالأمس العديد من الفنانين ، والشباب اليوم” رياحين بتلك الأغاني لاندري أين خاصة انه لا احد يوجههم وذلك في غياب ديوان حقوق المؤلف “لوندا ”
التحرير :نحن نرى بالرغم من وجود آباء فنانين منهم المطرب بن شنات هواري كرمز للأغنية الوهرانية لكن ابنه يؤدي أغنية الراي بشكل مغاير ما رأيك في ذلك ؟
هواري : لا بأس اليوم كل واحد يسير في طريق والفنان هواري بن شنات هو رمز الأغنية الوهرانية وعندما تكون في أية دولة في العالم يعرفون ان بن شنات رمز وهران لقد خدم كثيرا الأغنية الوهرانية ،وانا تمنيت لو أن ابنه حافظ على طابع والده الأصلي ،لكن نقول “انه جيل اليوم والله يسهل عليه في اختياره ،وا ليقتصر عليه” وإنما يشمل كل الفنانين من جيله لان لهم صوتا جميلا وفيه كلمات لكن التوجيه غائب
التحرير:لكن الخطأ اليوم والمسؤولية من يتحملها في ذلك ؟
عوينات : أنا أحمّل المسؤولية في تدهور مستوى أغنية الراي التي أصبحت تشجع كلام الشوارع و ليس أداء الأغاني التي تشجع على الفساد إلى لوندا ومنتجين الذين يحملون عتاده ويسجلون أغانيهم في الكباريهات ونحن نفرض لو يأخذ هواري منار أو محمد بن شنات ويدخله إلى استديو.. لا أعتقد انه سيؤدي نفس الأغاني التي يرددها اليوم ، وهم الله غالب ليس الذنب فيهم لان لهم صوتا وكان من الطبيعي تقديم لهم ” كلمات حلوة ،وليس أي شيء كلام انتاع ” السلام “حتى لو رأى في كباريهات شخصا يرتدي حذاء احمر يصنعوا عليه أغنية”
التحرير :كيف هي أوضاع الفنانين الجزائريين في فرنسا؟
هواري : أنا جميع أوراقي عندي لكن أفضل العودة إلى الجزائر لان فرنسا خسرت ، و الأمور اليوم تغيرت ولم يعد الفنان او شخص مغترب يجد راحته في فرنسا لأننا أصبحنا عندما نقول في فرنسا أنا جزائري الجميع يهرب بعدما كانوا يحملونه في السابق فوق رؤوسهم ،لذلك أصبح من الأفضل أن نعود إلى بلادنا ،
التحرير:ماهو جديد عوينات اليوم؟

هواري : أنا متوقف عن الإنتاج حاليا وأقول ان الجديد عندي بقدر ثلاثة البومات نقية في الكلمات كالعادة ،لكن لا أريد أن اطرح أغانيّ مع أغاني “الكلاب “ولا أقول وأحدّد الأسماء لكن عندما تُصفّي الأمور والساحة الفنية سأفكرفي طرحها
التحرير:ماهو آخر إنتاجك؟
هواري : “ابقموا باي باي” فيه واحدة في يوتيب ولأول مرة غنى عوينات طابع شاب
حسني “لكان جات للصح”
التحرير: هل قضيت رمضان بوهران؟
هواري : نعم لقد صمت رمضان في بلادي لأنه في فرنسا لا يوجد أي نذوق لرمضان و”العباد يجروا وراء المادة فقط ،ولا تسمع الاذان ولا أي شيء” .
التحرير:بعد عودتك إلى الجزائر وبالتحديد وهران كيف وجدتها بعد 12سنة من الغربة؟
هواري : في الحقيقة لقد تهت فيها وفي شوارعها”تودرت “بالعامية لقد أخذت سيارة ابني ونزلت إلى شوارع وهران وعندما دخلت في معبر جسر بواجهة البحر لم أعرف الطريق الذي أسلكه… حقيقة لقد تغير كثيرا وجه وهران وأصبحت جميلة بكل انجازاتها الجديد ومشاريعها ،
حاورته: س-شهيناز

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق