ثقافة و أدبحوارات

الشاعر و كاتب الكلمات معمر صادق في حوار لـ” للتحرير

الشاعر و كاتب الكلمات معمر صادق في حوار لـ” للتحرير
على المسؤولين التحرر من عقلية ” كي كان حي اشتاق تمرة و عندما مات علقوا له عرجون”

كتابة

معمر صادق ، شاعر من ولاية غيلزان، يرتاد المقاهي الأدبية و عاشق للملتقيات الثقافية ، يجمع بين الكتابة في الفصيح و الملحون ، و الشعر الغنائي ، و الخاطرة ، امتطى صهوة الكتابة الأدبية بألوانها الثلاث و أضفى عليها حبه للفن ، و هي موهبة سرعان ما تفتحت كما تتفتح أفنان الأزهار ليعطر أريجها كل الأجواء، في جلسة حوارية كان الحديث متشعبا حاولنا فيه اكتشاف المزيد عن هذا الشاب المبدع الذي ظل شعاره دوما “أنت تبدع فهذا يعني أنك ترتقي “.
التقت به جريدة التحرير وسجلت معه الحوار التالي ..

التحرير ../ كيف اكتشفت أنك تملك موهبة الكتابة ؟
معمر صادق/ البداية كانت منذ أن كنت في الصف الابتدائي ، و لكن لم أكن أعي أنني امتلك موهبة الكتابة ، فقط كانت مجرد خربشات و جمل غير متناسقة و لكن بأسلوب جميل يختلف عن ما كان يكتبه أترابي في تلك الفترة

التحرير / كيف تطور حب الكتابة لديك؟

الشاعر معمر صادق/ أعتقد أن الموهبة تنمو و تتطور حينما يهتم بها من يملكها ، فهي كالنبتة كلما سقيتها كلما نمت و طرحت الثمار، و جربت لتطوير موهبتي في الكتابة في بداية الأمر في كتابة قصص للأطفال ، حيث أن ادب الطفل أرضية خصبة يمكن للمبدع فيها أن يكتب بحرية ، على نقيض ما يعتقده البعض بأن الكتابة للطفل صعبة ، فاذا كنت تحب الأطفال ستتهاطل عليك الأفكار و تتمكن من ولوج عالمهم و محادثتهم باللغة التي يفهمونها، و السبب الثاني كان قلة الانتاج الموجه لهذه الشريحة الذي كان دافعا كبيرا حفزني على تخصيص حيز للكتابة للصغار
التحرير / أي الألوان الأدبية الأخرى التي جربت ركوب غمارها ؟
الشاعر معمر صادق/ كتبت الشعر الفصيح و الملحون و الشعر الغنائي، و بعض محاولات في الخاطرة
التحرير / أي لون أدبي تشعر فيه انك ترتاح اكثر ؟
الشاعر معمر صادق/ أحبذ كتابة الشعر الغنائي و الخواطر التي اشعر فيها بمساحة اكبر للتعبير عن خلجات النفس
التحرير / ما هي المواضيع التي تحرك فيك رغبة الكتابة؟
الشاعر معمر صادق/ في الحقيقة انا لا اتميز بممارسة الكتابة في موضوع محدد و لا اعتبر بأن الكتابة اختصاص في موضوع دون آخر ، فالقلم طائر حر يحط حيث يشعر بالارتياح ، فأنا اخوض في مجالات عديدة من بينها الاجتماعية و العاطفية
التحرير / وقوفا عند الشعر الغنائي لا شك انك تأثرت ببعض المغنيين ، هل لنا ان نعرف بعض الاسماء التي تأثرت بها؟
الشاعر معمر صادق/ من يكتب الشعر الغنائي يجب ان تكون له أذن موسيقية ، تحسن الاستماع ، و من بين الاصوات الغنائية التي تأثرت بها أذكر الشابة خيرة، صونيا ، الشاب عباس ، الشاب حسام و كادير الجابوني الذين تعاملت معهم فيما بعد ككاتب كلمات
كما كان لي تأثر بكتابات الشاعر نزار قباني ، من بينها قصيدة ” الوتر السوري المفقود”
التحرير/ كيف اهتديت الى كتابة الشعر الغنائي ؟
الشاعر معمر صادق/ أحيانا كانت كلمات قصائدي تولد ملحنة بمجرد ان أخطها على الورقة ، بحيث استطيع أن أميز بين القصيدة العادية و تلك التي تصلح للغناء
التحرير / هل تعاملت مع مطربين من خلال كتابة الكلمات ؟
الشاعر معمر صادق/ نعم لدي رصيد مسوق أداء ، أي بصوتي و آخر في ألبومات لمطربين أدوا كلماتي
التحرير / أنت من مرتادي الأمسيات الشعرية ، و كانت لك مشاركة في ملتقى شموع لا تنطفئ ، ما هو انطباعك حول هذا الملتقى؟

الشاعر معمر صادق/ الملتقى كان تجربة اضيفت الى رصيد مشاركاتي ، و أعتبره محطة مهمة لما يحمله من وزن من حيث نوعية المشاركين ، ونوعية المشاركات و الاشكالية التي طرحت خلاله و مستوى المناقشات الراقي، ووفر لي مساحة لقاء مع اسماء شعرية تكتب في شتى الألوان الأدبية
التحرير / هل من تتويجات نظير هذه المشاركة ؟
الشاعر معمر صادق/ لقد توجت بالمرتبة الثانية في مسابقة الشعر الملحون التي نظمها الملتقى ، و كان ذلك بالنسبة لي مفاجأة سرتني و شحذت عزيمتي للإبداع اكثر.
التحرير / كمحتك بالوسط الفني كيف ترى واقع المبدع و الفنان في بلادنا ؟
الشاعر معمر صادق/ واقع الفنان مر و مزري في بلادنا و هذا واقع لا يمكننا تجاهله ، واقع يبقى كما هو رغم تلك النشاطات و الملتقيات التي تقام هنا و هناك ، و الأمر بيد اهل الحل و العقد للأخذ بيد الفنانين و المثقفين ، عليهم جعل الثقافة من الأولويات و العمل لانتشال المثقف و المبدع من براثن الغبن الاجتماعي و تجاوز عقلية منين كان حي اشتاق تمرة و منين مات علقوله عرجون”
التحرير / ككاتب للكلمات ماهو انطباعك حول ما بات يكتسح السوق من رداءة فنية ؟
الشاعر معمر صادق/ الرداءة ساهم في بروزها المنتجون الذين وجدوا في تلك الكلمات وسيلة للربح السريع و للترويج لبضاعتهم ساعدهم بعض المطربين الذين هم بدورهم لا هم لهم سوى الشهرة السريعة و ربح المال ، كما ان هناك كتاب كلمات يكتبون بلا ضمير مع الاسف.
التحرير / كيف تقيم المشهد الثقافي بمدينة غيلزان؟
الشاعر معمر صادق/ برغم كل ما تحتكم عليه ولاية غيلزان من مقومات تأهلها من تحتل مكانة ثقافية مرموقة الا انها تعاني ركودا و جمودا ، اضافة الى تهميش للمبدعين و اقصاء للمواهب التي تمتلك الإرادة لخلق نهضة ثقافية في المدينة
التحرير / هل من مشاريع في الأفق ؟
الشاعر معمر صادق/ هناك مشاريع في الأفق ، اسعى لتجسيدها قريبا و هي مشاريع غنائية بكلمات نقية و مهذبة تسموا بالسامع اليها الى الذوق الفني الأصيل.
التحرير / هل لديك إنتاج أدبي منشور ؟
الشاعر معمر صادق/ لا كل ما أكتبه هو حبيس رفوف مكتبتي، و مسألة النشر بها حديث ذو شجون
التحرير / كلمة أخيرة ؟
الشاعر معمر صادق/ أتمنى أن يستثمر القائمون على الشأن الثقافي في الشباب المبدع في كل المجالات، لأنهم سيحملون مشعل من سبقوهم
حاورته :س-شهيناز

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق