وطني

وتقول بأن انتهاجها لسياسة ربح الوقت لاتخدم استقرارالقطاع السنابست تتحدى وزارة التربية الوطنية وتهدد بمقاطعة الامتحانات

سنابست

سعاد نحال

دعت النقابة الوطنية المستقلة لأساتذة التعليم الثانوي والتقني، وزارة التربية والتعليم بضرورة الالتفاتة الجادة الى مطالبهم وبرفع أجور العمال التي اضحت-حسبها- لاتفي بالغرض ولاتلبي احتياجاتهم.

طالبت السنباست في بيان لها استلمت “التحرير” نسخة منه الوصاية والسلطات العمومية المعنية بالكشف الفوري عن نتائج المفاوضات بين النقابة والوظيفة العمومية والتي تم بموجبها تعليق الإضراب، مهددة بأن  سياسة ربح الوقت المألوفة ستضرب لا محال باستقرار القطاع وقد ترهن امتحانات نهاية الموسم الجاري و الدخول المدرسي المقبل، اضافة الى فتحتحقيقات من طرف اللجنة الوطنية في الولايات التي تشهد تجاوزات وخروقا قانونية في تسيير أموال الخدمات الاجتماعية ، والمطالبة بتقسيم الاستفادات حسب الأطوار ، “حيث أنّ الضوابط الحالية أضرت كثيرا بأساتذة التعليم الثانوي ، وكذاتسوية المخلفات المالية الناجمة عن الترقية في الدرجات بالنسبة لمنحة المردودية في كل من ولايات : تيارت ، وهران ، ورقلة  ، جيجل ، الوادي”.

وواصلت النقابة في ذات البيان دعوتها للوصاية بالتدخل العاجل لوضع حد لتعسف مدير التربية لولاية بشار ومخالفته لكل التعليمات وتعنته بالخصم العقابي من رواتب عمال القطاع  ،  وكذا تحيين احتساب منح الجنوب والهضاب العليا وتسوية أثرها المالي ابتداء من 01 /01/ 2008 ، وكذا إدراج ولاية ورقلة ضمن ولايات الجنوب الكبير ، وتصحيح فضيحة ولاية الوادي”والتي تحسب فيها منحة الامتياز بـ 20 % و 30 % عوض 40 %  و50%  المعتمدة في ولايات أخرى أقل تصحرا وأقل حرمانا من الوادي”، واحتساب سنوات العمل بالجنوب في التقاعد وفقا للمرسوم 72 – 199 ، وفتح مراكز للبكالوريا بولايات الجنوب لتقليص معاناة الأساتذة والطلبة على حد سواء من التنقل والتحويل ، والمطالبة كذلك  بفتح مراكز تصحيح للبكالوريا بهذه الولايات

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق