B الواجهة

ندرة قسيمات السيارات تحدث فوضى أمام مكاتب البريد وقبضات الضرائب

قسيمة السيارات

  عقوبات قاسية تنتظر المخالفين

استاء أمس، العديد من سائقي السيارات و على رأسهم سائقو السيارات و المركبات النفعية من الندرة المسجلة في قسيمات السيارات عبر العديد من الولايات ، الأمر الذي ألقى بضلاله على السائقين وأصحاب السيارات لسباق الزمن من أجل الحصول على هذه القسيمة الضريبية الجزافية و تعليقها بالجانب الأيسر من المركبات و السيارات.

لكن المشكل الذي طرحه العديد من السائقين مثلا بوهران للجريدة هو غياب هذه القسيمات بالعديد من مراكز البريد و كذلك قابضات الضرائب بالدوائر الإدارية، و هو الأمر الذي من شأنه أن يعرض السائقين لعقوبات قاسية و صارمة في حال ضبطهم لا يحملون قسيمة حديثة للسنة المالية الجارية،و هو الأمر الذي قد يؤدي بهم إلى معاقبتهم لدرجة سحب رخصة السياقة و إحالتهم على لجنة الانضباط بمديريات النقل،حيث يتم تحديد فترة زمنية محددة كل سنة ما بين الفاتح من مارس لغاية 31 مارس، و الكثير من السائقين و أصحاب المركبات لم يقوموا باقتنائها مبكرا، ليواجهوا حاليا صعوبة في الظفر بهذه القسيمات التي أصبحت كنزا ثمينا يتم البحث عنه من منطقة لأخرى.

 في سياق متصل يتم الدفع لدى قابض الضرائب وقابض مراكز البريد مقابل تسليم قسيمة لاصقة، وتستفيد الهيئات المكلفة ببيع القسيمات من عمولة يحدد مبلغها وكيفيات منحها عن طريق التنظيم، وتُعفى من القسيمة السيارات ذات الترقيم الخاص التابعة للدولة والجماعات المحلية، والسيارات التي يتمتع مالكوها بامتيازات دبلوماسية أو قنصلية، سيارات الإسعاف، السيارات المجهزة بالعتاد الصحي، السيارات المجهزة بعتاد مضاد للحرائق، السيارات المجهزة والمخصصة للمعوقين السيارات المجهزة بوقود غاز البترول المميع،وقود، ويتم دفع مبلغ قسيمة السيارات خلال الفترة الممتدة من 01 إلى 31 مارس من كل سنة، ويمكن تمديد فترة التحصيل العادي للقسيمة بناء على قرار الوزير المكلف بالمالية. أما فيما يخص السيارات المقتناة خلال السنة، فيكون دفع القسيمة خلال تسليم بطاقة التسجيل في أجل لا يتعدى ثلاثين يوما ؛عند انقضاء الفترة العادية للتسديد، ينشئ عن الدفع التلقائي للقسيمة زيادة بمعدل 50  في المائة، وترتفع هذه الزيادة إلى معدل 100 في المائة إن ثبتت المخالفة من طرف الأعوان المؤهلين المذكورين في المادة 307 ،في حالة تلف أو ضياع أو سرقة القسيمة، يمكن تقديم نسخة ثانية من طرف الهيئة التي أصدرتها مقابل دفع رسم قدره 200 دج، ويُكلَّف بإثبات وكشف المخالفات في هذا الشأن، موظفو إدارات الضرائب والجمارك المكلفون قانونا، وكذا الأشخاص التابعون لمصالح الأمن، ويؤدي عدم وضع القسيمة على الزجاج الأمامي إلى السحب الفوري لبطاقة تسجيل السيارة مقابل وصل باستلام لرخصة مؤقتة للسير صالحة لمدة سبعة  أيام، ولا يعاد تسليم بطاقة التسجيل لمرتكب المخالفة، إلا بعد تقديم إثبات دفع القسيمة إضافة إلى مبلغ الزيادة، أو في حالة عدم وضع القسيمة على الزجاج الأمامي، دفع غرامة جبائية تساوي إلى 50 بالمائة من مبلغ القسيمة، يخصص حاصل القسيمة بنسبة 80 في المائة للصندوق المشترك للجماعات المحلية. 

حنان لعروسي

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق