B الواجهة

داعش يهدد عمال الأجانب بالتصفية في ولاية تيزي وزو

تيزي وزو ملعب أول نوفمبر
تيزي وزو ملعب أول نوفمبر

السلطات الأمنية  في حالة استنفار قصوي

أفادت   مصادر أمنية للتحرير ،أن السلطات المحلية لولاية تيزي وزو بالتنسيق مع السلطات العسكرية والأمنية ، قد قررت في الساعات الأخيرة  تحويل  مجموعة معتبرة من العمال الأجانب  من قاعدة الحياة  بذراع الميزان جنوب الولاية ، إلى موقع آخر  بمدينة بوخالفة الواقع على بعد أمتار قليلة عن عاصمة الولاية ،وجاء  هذا القرار ألاستعجالي بعد التهديدات الإرهابية التي وصلت إلى  هذه الفئة  التي تعمل في تيزي وزو ، والمنضوية تحت لواء  شركات تركية ، فرنسية وأيضا صينية ، التي تتكفل بمشروع انجاز الطريق الاجتنابي  الرابط  ولاية تيزي وزو بالطريق السيار شرق غرب ،في شطره  الرابط بين  ذراع الميزان  والجباحية بولاية البويرة ،وحسب المصادر ذاتها  فان هذه التهديدات التي لايستبعد أن تكون من  عناصر إرهابية، تنشط  تحت لواء  تنظيم الدولة الإسلامية المعروف  إعلاميا  بداعش ، الذي سبق وان وجه رسائل تهديدية  للأجانب المقيمين في منطقة القبائل ،كما كان وراء  اغتيال  وإعدام الرهينة الفرنسي  متسلق الجبال هيرفيغورديل  ،في شهر سبتمبر من السنة الماضية في  منطقة ايت ولبان ، على حدود بين  ولايتي تيزي وزو والبويرة ،والذي عثر عليه  في بداية السنة الجارية  في  منطقة تابوحسينت ببلدية  آبي يوسف بعين الحمام ، التي تبعد بحوالي 55 كلم عن مقر الولاية  . هذا وكانت  الجماعات الإرهابية في منطقة القبائل، قد نفذت  عدة هجومات  إجرامية على  عناصر الأمن المؤمّنين  للأجانب ، خاصة في ولايتي البويرة وبومرداس ، غير إنها كانت  فاشلة على طول الخط . 

هادي أيت جودي

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق