وطني

رؤساء اللجان يشكون ضيق المدة لتصيبها اللجنة الوطنية لمراقبة الانتخابات تناقش تقارير لجانها الولائية

اللجنة الوطنية لمراقبة الإنتخابات

  عقدت اللجنة الوطنية لمراقبة الانتخابات الرئاسية اجتماعا يندرج في اطار تحضيرها لتقريرها النهائي خصصته للاستماع إلى تقارير اللجان الولائية  ال48 حول سير العملية الانتخابية للسابع عشر افريل بكل مراحلها.

و خلال هذا اللقاء أكد رئيس اللجنة السيد  فاتح بوطبيق أن اللجنة الوطنية لمراقبة  الانتخابات “تسلمت تقارير هذه اللجان كاملة” بخصوص سير الانتخابات انطلاقا من الحملة الانتخابية وصولا إلى يوم الاقتراع ثم عملية الفرز و إقرار النتائج.

وأشار  بوطبيق إلى أن اللجنة الوطنية “أدت واجبها في إطار الشفافية والموضوعية والجدية “مبرزا أن الاقتراحات التي تتضمنها تقارير اللجان الولائية “سوف تؤخذ بعين الاعتبار وسيتم إيصالها إلى الجهات المعنية”.

كما نوه بوطبيق بمجهودات الادارة في توفير كل الشروط المادية لا نجاح هذا الاستحقاق.

من جهة أخرى ركز معظم المتدخلين من رؤساء اللجان الولائية على “ضيق المدة التي خصصت لتنصيب  اللجان الولائية والبلدية” داعين في المستقبل إلى “فسح المجال لان يكون التنصيب مباشرة بعد تنصيب اللجنة الوطنية بوقت كاف  حتى تتمكن من تحضير مهامها لمراقبة العملية الانتخابية بكل أريحية”.

كما  سجل المتدخلون  أيضا أن العملية الانتخابية “جرت على العموم في ظروف عادية بالرغم من بعض النقائص” مشددين على ضرورة “الاستفادة من تقاريرهم في الاستحقاقات المستقبلية  خاصة ما تعلق بالاقتراحات”.

لؤي ي

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق