D أخبار اليومحوارات

التحرير في ضيافة رئيس دائرة الميلية بجيجل – ملف السكن أولوية قصوى

سسسسسسسس

التحرير : أهلا بك سيدي في جريدة التحرير

رئيس الدائرة : أهلا بكم أنتم في دائرة الميلية

التحرير : نستهل حديثنا هذا بالحدث الذي تعيشه دائرة الميلية هذه الأيام ألا و هو نشر قائمة السكنات ، هل لك سيدي أن تشرح لنا العملية و تخبرنا كيف سارت ؟

رئيس الدائرة : بالطبع في إطار عمل الدولة على القضاء على أزمة السكن قامت دائرة الميلية بنشر قائمة المستفيدين من السكن وذلك في إطار التخصيص طبعا ، حيث قمنا بتوزيع 720 مسكنا يقع بمنطقة بوتياسبالميلية .

التحرير : وزعتم 720 مسكنا ، هل لنا أن نعرف كم هو عدد الطلبات على السكن في دائرة الميلية ؟

رئيس الدائرة: عدد الطلبات هو حوالي 4000 طلب .

 التحرير: 4000 طلب ، 720 مسكنا وزعت ، أليس العدد بقليل ؟

 رئيس الدائرة : لا العدد ليس بقليل فدائرة الميلية لم تشهد هذه النسبة منذ الاستقلال . هو عدد كبير و هناك برامج أخرى مستقبلا و العملية تمت في شفافية .

التحرير : هل تؤكد أن العملية تمت في شفافية تامة ؟

رئيس الدائرة : أجل لقد طبقنا القانون و تمت في شفافية تامة بعيدا عن المحسوبية و المعرفة أؤكد لكم ذلك.

 التحرير : لكن قبل دخولنا إلى مكتبكم التقيناببعض المواطنين و صرحوا لنا أن العملية لم تتم في شفافية و هناك من استفادوا و هم ليسوا أهلا للاستفادة ، هناك من قاموا بإيداع ملفات قبل شهرين فقط و استفادوا وآخرون ملفاتهملها أكتر من 10 سنوات و لم يستفيدوا ؟

 رئيس الدائرة : سيدي الكريم نحن في دولة القانون أعيد و أكرر أن العملية تمت في شفافية تامة ، صحيح انه يوجد أشخاص لم يمض على إيداعهم ملفات سوى بعض الأشهر و استفادوا من السكن ، لست أنا السيد الطيب العوادي من أعطاهم السكن و إنما الدولة الجزائرية هي التي أعطتهم و ذلك بقوة القانون ، فالقانون واضح هنا و هو ينص على أن تخصص نسبة 40 % من قائمة السكنات للشباب المتزوج الذي سنهم أقل من 35 سنة ، فإذا منحهم القانون حق الاستفادة من السكن فمن أنا امام القانون حتى احرمهم من حقهم ؟

التحرير : ما هو عدد الطعون التي استقبلتموها إلى حد الساعة ؟

رئيس الدائرة : لا يمكنني أن أعطيكم رقما محددا فنحن لحد الساعة مازلنا نستقبل الطعون و اليوم هو آخر أجل للطعون و نحن نقوم بدراستها على قدم و ساق و بروية و تمعن أؤكد لكم سيدي اننا نجتهد و نسعى لإعطاء كل ذي حق حقه وإن وقعت أخطاء فهي عن حسن ظن منا أو  بسبب تحايل بعض المواطنين و في هدا الإطار نحن نطبق القانون و اؤكد لكم في حال ثبوت أن الأشخاص المطعون فيهم لا يستحقون السكن سيشطبون مباشرة و سيعوضون بمن هم أهل لها .

التحرير : ما المقصود سيدي بتحايل بعض المواطنين ؟

 رئيس الدائرة : هناك بعض المواطنين استعملوا بعض الحيل و ملفاتهم رفضت من قبل نشر القائمة ، هناك طعون من مواطنين على أشخاص اتهموا بالتحايل على لجان معاينة البنايات نحن بصدد دراستها أيضا حيث يقوم المواطن عند خروج اللجنة لمعاينة مقر سكناه إلى أخذهم إلى مساكن مهجورة أو محلات ، أيضا هناك من يحاول تزوير شهادة كشف الراتب وهنا في حال ثبوت التزوير القانون واضح ، و هناك أيضا من هو أصلا ليس مقيم بدائرة الميلية و يحاول الاستفادة من سكن في الميلية باسم زوجته .

التحرير : ما هي رسالتكم للمواطنين الذين لم يستفيدوا بعد بسكن ؟

رئيس الدائرة : رسالتنا لهم هي نحن ضميرنا مرتاح وأعيد و أكرر أن العملية تمت في شفافية تامة. المواطنون الذين لم يستفيدوا بعد سيستفيدون إن شاء الله مستقبلا ، خاصة و ان وتيرة الأشغال تمشي على قدم و ساق في منطقة أسردون و لدينا أكثر من 1100 سكن بمختلف الصيغ و كل من يستحق السكن بالميلية إنشاء الله سيناله .

حاوره يزيد بوخطوطة

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق