ثقافة و أدب

بعد مصر والمغرب الإمارات تمنع عرض فيلم أمريكي يشكك بمعجزات النبي موسى

منعت الإمارات العربية عرض فيلم “الخروج: آلهة وملوك”. وبرر المجلس الوطني للإعلام هذا المنع بكون بلاده “لا تقبل تحريف الأديان”. وكان الفيلم منع عرضه في كل من مصر والمغرب. واتهم هذا العمل السينمائي بالتشكيك في معجزة النبي موسى بشق البحر إلى نصفين.

 قررت الإمارات العربية المتحدة عدم السماح بعرض الفيلم الأمريكي “الخروج: آلهة وملوك” للمخرج البريطاني ريدلي سكوت الذي يتناول هروب موسى من مصر، بعد قرار مماثل في مصر والمغرب.

وقال المجلس الوطني للإعلام المسؤول عن فحص الأفلام قبل عرضها في الإمارات إن الفيلم الذي يتناول هروب موسى من مصر الفرعونية يحتوي على “أخطاء دينية وتاريخية”.

وقال جمعة عبيد الليم مدير المحتوى الإعلامي في المجلس الوطني للإعلام لوكالة الأنباء الفرنسية الثلاثاء إن “الفيلم يظهر سيدنا موسى ليس كنبي ولكن كداعية للسلام”

وأكد الليم أن الإمارات “لا تقبل تحريف الأديان… تهمنا خاصة الأفلام الدينية والتاريخية بحيث تكون المعلومة فيها صحيحة ولا تجرح شعور الآخرين”.

ورأى الليم أن الرقابة على الأفلام في الإمارات ليست متشددة، موضحا أنه يتم الموافقة على غالبية الأفلام.

وتابع “أفلام كثيرة نسمح بها… إذا تحفظنا على فيلم من بين ألف فهذا شيء عادي”.

وفي المغرب، تم رفع الفيلم من قاعات العرض في اللحظات الأخيرة الخميس بعد أن تلقى المسؤولون عنها تعليمات “شفهية” بإلغاء عرضه.

وأثار الفيلم جدلا في العالم العربي لأنه يشكك في واحدة من معجزات موسى المذكورة في القرآن وهي معجزة شقه البحر إلى نصفين.

فرانس 24

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق