دولي

رئيس وزراء فلسطين يستقيل لإتمام المصالحة

رئيس الحكومة الفلسطينية في رام الله رامي الحمد الله
رئيس الحكومة الفلسطينية في رام الله رامي الحمد الله

أعلن رئيس الوزراء الفلسطيني، د. رامي الحمد الله، الجمعة، عن وضع استقالته وحكومته أمام الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وذلك “حرصاً منه على إتمام المصالحة الفلسطينية”، وذلك في أعقاب توقيع وفدا المصالحة الفلسطينية في غزة على اتفاق لإنهاء الانقسام.

وقال الحمد الله في رسالة وجهها للرئيس الفلسطيني محمود عباس: “حرصاً على إتمام عملية المصالحة فإنني أضع استقالتي والحكومة بين يدي فخامتكم متى شئتم”.

وزار وفد من منظمة التحرير الفلسطينية مكلف من الرئيس الفلسطيني محمود عباس الأربعاء الماضي قطاع غزة، الذي تسيطر عليه “حماس” عسكريا منذ طردها قوات السلطة منه إثر اشتباكات بين الطرفين في صيف 2007، ووقع الطرفان اتفاقاً يقضي بإنهاء الانقسام الفلسطيني، وتشكيل حكومة توافقية في غضون 5 أسابيع.

كما أكد الاتفاق على تزامن الانتخابات التشريعية والرئاسية، والمجلس الوطني، على حد سواء، مخولاً عباس تحديد موعد هذه الانتخابات، بالتشاور مع القوى والفعاليات الوطنية، على أن لا يتعدى هذا الموعد فترة 6 أشهر من تاريخ تشكيل حكومة التوافق.

ق .د

 

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق