دولي

كوريا الشمالية تعلن اعتقال امريكي منذ اسبوعين واوباما يرد بانها دولة مارقة

أوباما وكوريا ش

أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما أمام جنود أمريكيين في سيئول يوم امس  السبت إن كوريا الشمالية “دولة مارقة” تمثل حدودها الشديدة التحصين عسكريا مع جارتها الجنوبية “حدود الحرية“. وقال أوباما في ختام زيارة استمرت يومين إلى كوريا الجنوبية إن سعي بيونغ يانغ المتواصل لحيازة السلاح النووي “طريق يؤدي إلى مزيد من العزلة“. وأضاف “إنه حدود بين ديموقراطية متنامية وبين دولة مارقة تفضل تجويع شعبها على تغذية أحلامهم ومالهم” على حد قوله. مختلفين، بين مجتمع منفتح واخر منغلق“. ويأتي تعليق اوباما بعد أن كشفت صور التقطت بالقمار الاصطناعية إن كوريا الشمالية يمكن أن تعد لتجربة نووية هي الرابعة لها. وصرح أوباما وسط صيحات الجنود وعناصر القوات الجوية “لن نتردد في اللجوء الى قوتنا العسكرية للدفاع عن حلفائنا واسلوبنا في الحياة”. مؤكدا أن التحالف الأمريكي الكوري الجنوبي “اقوى من اي وقت مضى“. ولم يأت أوباما على ذكر المواطن الذي قالت بيونغ يانغ إنها اعتقلته بسبب سلوكه المتهور. وغادر اوباما سيZول بعيد الظهر متوجها الى كوالالمبور. كما من المفترض ان تشمل جولته الاسيوية الفيليبين.

 هذا وأعلنت السلطات الكورية الشمالية أنها اعتقلت مواطنا أمريكيا بسبب “سلوكه المتهور” لدى دخوله البلاد قبل اسبوعين في الوقت الذي يزور فيه الرئيس الأمريكي أوباما كوريا الجنوبية. وقالت وكالة الانباء الكورية الشمالية الرسمية إن الامريكي شاب يدعى ماثيو تود ميلر (24 عاما) وقد اعتقل في 10 نيسان/ابريل “بسبب سلوكه المتهور خلال اجراءات الدخول” الى كوريا الشمالية. موضحة أن الشاب الاميركي لا يزال موقوفا ويتم التحقيق معه. و يتزامن هذا الاعلان مع زيارة الرئيس الاميركي باراك أوباما إلى كوريا الجنوبية في إطار جولة آسيوية بدأها منذ الخميس الماضي. وزارة الخارجية الامريكية جنيفر بساكي إنها على علم بالتقارير التي تشير الى إعتقال ميلر، ولكن من دون أن تتمكن من تأكيد صحة هذه التقارير أو نفيها.
ق .د

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق