B الواجهة

آليات جديدة لمقاومة صدمات انهيارأسعار النفط

السيد محمد جلاب  وزير المالية
السيد محمد جلاب وزير المالية

 

وزير المالية محمد جلاب يطمئن الجزائريين

قال وزير المالية محمد جلاب إن التوازنات المالية للجزائر لن تتأثر بتراجع أسعار النفط ، مؤكدا أن الحكومة تملك آليات لمواجهة مثل هذه الصدمات.وأوضح جلاب في تصريح للتلفزيون الجزائري مساء أمس أن الجزائر تملك “آليات وقدرة كبيرة لمقاومة مثل هذه الصدمات” بفضل ما سماه “السياسة الحذرة” التي انتهجتها البلاد منذ أكثر من عشر سنوات.وأشار جلاب إلى أن الجزائر استطاعت بفضل سياستها أن تسدد ديونها ما يعطيها “قوة أكبر” في التعامل مع المعطيات الاقتصادية الحالية كما سمحت نفس السياسة بتوفير احتياطات نقدية “مهمة”.وشدد الوزير على دور صندوق ضبط الإيرادات في مواجهة مخلفات انخفاض سعر النفط ، لكنه لم ينف الانعكاس الذي يمكن أن يحدثه تراجع أسعار النفط على الاقتصاد القومي.وأشار إلى أن الحكومة درست كل الاحتمالات ووضعت بين أيديها كل السيناريوهات المترتبة عن انخفاض سعر النفط ، منوها إلى عزمها تنويع مصادر تمويل المشاريع التنموية ، لاسيما من خلال اللجوء إلى السوق المالي عوض الاعتماد على ميزانية الدولة فحسب.وقال إنه تم برمجة جملة من المشاريع ستمول من طرف السوق المالي ، الأمر الذي من شأنه تقليل الضغط على ميزانية الدولة.وذكر جلاب أن المشاريع الكبرى المسطرة ضمن برنامج الحكومة خاصة المتعلقة بقطاعات الفلاحة والتعليم والصحة والسكن وكل ما له علاقة بالاستثمار “لن تتأثر بتراجع أسعار النفط”.

تقلبات اعنف في الأسعار

    تراجعت اسعار النفط  يوم الثلاثاء إلى 72 دولارا للبرميل الواحد مع تخلى السوق عن جزء من مكاسب الاثنين حين صعد السوق لأول مرة في ست جلسات.ونزل مزيج البرنت 34 سنتا إلى 20ر72 دولار للبرميل الواحد بعد ان ارتفع يوم أمس 4ر3 بالمائة.وهبط الخام الأمريكي 44 سنتا ليصل 56ر68 دولار للبرميل الواحد. وانخفض النفط نحو 40 بالمائة على مدار خمسة أشهر متتالية في أطول فترة هبوط شهري منذ الأزمة المالية في عام 2008 مع تجاوز نمو الإمدادات بفضل طفرة في إنتاج النفط الصخري في الولايات المتحدة الطلب. وتهاوت الأسعار بعد إن قررت أوبك الإبقاء على مستوى الإنتاج.

وقال محللون السوق يمر بمرحلة تعديل تتسم بالتقلب ستؤدي إلى تقلبات اعنف في الأسعار قبل الوصول لبيئة تسعير أكثر استقرار.وأفاد رئيس أبحاث السلع الأولوية في أسيا سوسيته جنرال مارك كنان “لم تعد لدى السعودية وأوبك آلية لضبط الأسعار في الأسواق من خلال الإمدادات”.

وخفض البنك توقعاته لأسعار الخام الأمريكي إلى 65 دولار ومزي البرنت إلى 70دولار لعامي 2015 و2016.وكان العقدان سجلا اقل مستوى في خمسة أعوام يوم أمس وهوى البرنت إلى 53ر67 دولار و الخام الأمريكي إلى 72ر63 دولار.

لؤي ي

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق