أخبار الجنوب

” نوارتي قرميطي ” مؤسس أمانة الجنوب لمكافحة الفساد لــ ” التحرير ”

” نوارتي  قرميطي ” مؤسس أمانة الجنوب لمكافحة الفساد   لــ ” التحرير ” قبل محاكمته

سوف لن أتوقف عن محاربة المفسدين

التقت جريدة التحرير بالسيد ” نوارتي قرميطي ” مؤسس أمانة الجنوب الجزائري لمكافحة الفساد  بالقرب من محكمة الجلفة وهذا  قبل  نطق الحكم عليه  ببضعة ساعات فقط ، حيث تم تبليغه من طرف قاضي الجنح  بسبب الدعوى التي رفعها ضده رئيس المجلس الشعبي الولائي بالجلفة حسب  خلافات نسبت إليه .

حيث أكد لنا  ذات المتحدث أنه في يوم من الأيام علق على أحد زملائه فايسبوكيا ضد المفسدين في قطاعات الجمهورية وأرسل تعليقا موجها لعامة المفسدين انه ” يتمنى من الله عز وجل  إلحاقهم الى ظلمات القبر  كي يحاسبوا عن ملفاتهم الفاسدة التي تركوها في الدنيا ”  ولم يقصد فيها أحدا معينا ، وبعد نشره لهذا التعليق تم استدعاؤه  من طرف محكمة الجلفة، وبلغ أنه  متهم  بتهمة القذف والشتم  التي نسبها اليه رئيس المجلس الشعبي الولائي   ،علما أن محاكمته هذه    أجلت من قبل  الى  جلسة اخرى… علما إن سبب التأجيل راجع  لغياب بعض الأطراف كما علمناه من نفس المتحدث .

وفي سياق أخر طالب السيد” قرميطي” من الجهات المختصة إحقاق الحق وإعطاء لكل ذي حق حقه والعمل معه من أجل إظهار ملفات ثقيلة  ـمخبأة في الأدراج ببعض الإدارات والمؤسسات ومحاسبة  بعض الإمبراطوريات التي عاثت فسادا وهي تعمل تحت غطاء محسوب لجهات معلومة – لديه-  ، خصوصا ما تعلق بمافيا العقار  التي أصبحت تنهب ممتلكات الأشخاص الضعاف ،دون أي رقيب في ظل  تزايد نشاطها وصمت الكثيرين الذين يعملون لصالحها ولم يحركوا ساكنا وفي انتظار ما تسفر عليه المحاكمة المقبلة  في وجه “مؤسس أمانة الجنوب لمكافحة الفساد “…   رسالة  شديدة اللهجة  الى كل من عاثوا فسادا في مؤسسات الدولة الجزائرية بقوله ” لن أخاف من ترهيبكم ومن تهديداتكم  غير القانونية ،بيني وبينكم القانون أيها الفاسدون وأنا لست بالشخص الذي يبيع ويشتري ،لان ضميري حي ولي مبادئ  دفعتني لقول الحقيقة رغم الضغوط ورغم التهديدات العلنية و غير العلنية ، أنا صاحب قضية وأي شخص يحارب الفساد أدعمه وأساعده في اظهار حقيقة الفاسدين والمفسدين، لا أريد جاها ولا تشهيرا ولا أموالا، بل هدفي صريح وواضح  ،هوأنني اتخذ من موقع التواصل الاجتماعي وسيلة للتبليغ عن مختلسي المال العام ،ويبدو انه يوجد قانون لحماية المبلغين عن الفساد إلا أن بعض الأشخاص لدى محكمة الجلفة يدعمون الفساد و أشكاله ،و أردف قائلا بيني وبينهم الهيئات الدولية المتخصصة في هذا الباب بالذات و لن أغلقه مادمت على قيد الحياة “…

أبو أحمدنوارتي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق